ابتعد 10 نقاط عن عجمان.. ومطاردوه يتساقطون

الإمارات المحترف يُحاضر بالهواة

فرحة لاعبي الإمارات تتضاعف بالانتصارات. أرشيفية

واصل نادي الإمارات الذي سيشارك في دوري ابطال اسيا للمحترفين، صدارته لدوري الدرجة الأولى للهواة (أ) بكرة القدم، ليرفع رصيده إلى النقطة ،26 بعد أن حقق فوزه السابع على التوالي والثامن من دون ترتيب إثر تغلبه على الشعب بثلاثية نظيفة، ليحافظ ايضا على فارق 10 نقاط، بينه وبين مطارده عجمان الذي فاز على دبا الفجيرة (2-0) أول من أمس، في ما ابتعد العروبة والشعب عن المطاردة. وتراجع العروبة للمركز الثالث برصيد (14) بعد تعادله مع جاره الفجيرة من دون أهداف، فيما واصل الخليج صعوده المنتظم ليحتل المركز الرابع برصيد 14 نقطة أيضا، ومتخلفاً بفارق الأهداف فقط عن العروبة وبعد أن تمكن من الفوز على الذيد 3-،1 بينما أصبح الشعب خامساً برصيده السابق (13) ودبا الفجيرة سادسا (12)، والفجيرة سابعاً (11) نقطة، وأخيراً الذيد بأربع نقاط، وبانقضاء الجولة العاشرة يكون الهدافون المواطنون قد سجلوا 40 هدفا من مجموع 119 هدفا سجلت في الدوري حتى الآن. وشهدت الجولة الجديدة التي جرت بأجواء مناخية وسرعة في الريح، خصوصاً في المنطقة الشرقية، تراجعا بنسبة تسجيل الاهداف عامة اذ لم يسجل سوى تسعة أهداف، كان للمهاجمين المواطنين هدفان منها فقط، سجلهما لاعبا عجمان محمد زهران وسالم عبيد، وواصل البرازيلي باتريك فابيانو لاعب الخليج صدارته للهدافين (12) هدفا مقابل (تسعة) وللمغربي نبيل الداوودي، في الوقت الذي يعتلي قائمة الهدافين المواطنين لاعب البرتقالي سالم عبيد (أربعة) أهداف.

النعيمي: سنواصل أداءنا

قال مدير الفريق الأول في نادي الإمارات سالم النعيمي لـ«الإمارات اليوم»: «كنا ولانزال نخوض مبارياتنا بحرص واضح على مواصلة تحقيق الفوز مرهوناً بالأداء الجيد، من دون النظر الى الفارق الذي يفصلنا عن بقية الفرق لأنها كرة القدم ولا تتعامل الا مع من يبذل جهدا وعطاء، وفوزنا الحالي على الشعب لن يزيدنا الا اصرارا على تحقيق الافضل في المقبل من المباريات، ولا أخفيكم أن هدفنا ايضا هو ان يفهم الجمهور أننا لم نكن نستحق الهبوط من دوري المحترفين الموسم الماضي، وكنا قادرين على ذلك لولا التداخل الذي حصل لنا بين بطولتي كأس رئيس الدولة والدوري، سنواصل أداءنا ونأمل أن يكون الناتج تصاعدياً، وفي الوقت ذاته فإننا سنواصل رفع شعار لا ضعيف ولا قوي بين الفرق التي سنلاعبها مستقبلاً، بل سنلعب بكل امكاناتنا وسنتعامل مع حقيقة قدرتنا من دون غرور أو تهاون، خصوصاً أننا مقبلون على مباريات مهمة في كأس رئيس الدولة قبل دخول المعترك الاسيوي».

مباراة صعبة

من جهة أخرى، قال مدير الفريق الاول بنادي عجمان سند حميد المسيبي «حققنا فوزا مهما في طريقنا للعب مجدداً مع المحترفين، بعد أن خضنا مباراة صعبة جداً أمام دبا الفجيرة، وأقلها الظروف المناخية الصعبة، والأهم من كل شيء أننا كفريق تجاوزنا الهبوط بالمستوى الذي ظهرنا عليه في المباراتين السابقتين وانفردنا بالمركز الثاني ونتمنى أن يواصل لاعبونا الظهور الامثل في مستقبل المباريات». أما مدير الفريق الأول بنادي الخليج خليل غانم، فقال «اقتربنا من مراكز المنافسة الحقيقية التي لم نفقدها أصلاً لأننا لم نؤدّ الأداء المطلوب في الملعب بقدر الحظ الذي خالفنا بل كنا الأفضل في أكثر من مباراة خسرناها، وأعتقد أننا حققنا فوزا مهما على الذيد، رغم أن الأخير في ذيل الترتيب الا ان الفوز عليه لم يكن سهلاً».

طباعة