الرميثي: الأبيض تخطّى مرحلة صعبة أمــــــــــــــــــــــام كوريا الشمالية

الارتياح يغمر بعـــــــثة المنتخب بعد نقطة البدايــــــــة

الوهيبي يحاول اختراق الدفاع الكوري. تصوير: أسامة أبوغانم

سيطرت حالة من الارتياح والشعور بالفرح، ممزوجة بالحسرة والندم على ضياع الفوز، على بعثة المنتخب الوطني بعد تعادل الأبيض مع كوريا الشمالية دون اهداف في المباراة التي جمعتهما، مساء اول من امس، على استاد سحيم بن حمد في نادي قطر في ختام مباريات الدور الاول من كأس آسيا .2011 وشهد الدور الثاني من فندق شيراتون مقر إقامة البعثة في العاصمة القطرية الدوحة فرحة كبيرة سيطرت على معظم لاعبي المنتخب الوطني، بعد العرض القوي والأداء المتميز الذي قدمه الأبيض في بداية مشواره في كأس آسيا.

ماجد: تعادل بطعم الخسارة

وصف حارس مرمى المنتخب الوطني، ماجد ناصر، واقع مباراة الابيض مع كوريا الشمالية بقوله: «التعادل الذي تحقق جاء بطعم الخسارة، لأن نقطة واحدة لا تكفي في مثل هذه المباريات التي ظهر فيها منتخبنا في احسن حالاته لعباً وروحاً وعزيمة واصراراً على حصد النقاط الثلاث، لتكون ثمرة طبيعية لسيطرة الفريق على زمام المباراة».

وتابع «أدّينا مباراة جيدة، وحاولنا ان نسعد جماهيرنا الوفية التي حضرت من البلاد بكثافة كبيرة وآزرت الفريق طوال المباراة، وبالفعل أسعدناها بالأداء، ولكن لم نسعدها بالأهداف، بعد ان اهدرنا العديد من الفرص على مدى شوطين، ونعد هذه الجماهير بالتعويض فى المباراة المقبلة امام المنتخب العراقي على الرغم من قوة المباراة، ولكن دائماً مثل هذه المواقف الصعبة تزيد حماسة اللاعبين، ورغبتهم القوية في الخروج بالنقاط الثلاث».

وبدت على وجوه لاعبي المنتخب الوطني حالة من الارتياح والسعادة المختلطة بالندم والحسرة على ضياع الفوز الذي كان في متناول اقدام اللاعبين. وتباينت ردة فعل وتصريحات اللاعبين والمسؤولين في البعثة على نتيجة المباراة، فمنهم من كان راضياً وسعيدا بنقطة التعادل، والبعض الاخر اعرب عن حزنه لعدم تحقيق الفوز، خصوصاً ان المباراة كانت في متناول اللاعبين. واهدر المنتخب الوطني العديد من الفرص السهلة التي كانت كفيلة بتحقيق الفوز على كوريا الشمالية بعدد كبير من الاهداف، كما شهدت المباراة ضربة جزاء مهدرة لمصلحة الفريق الكوري في الدقيقة السادسة من بداية اللقاء.

وقال رئيس اتحاد كرة القدم الإماراتي رئيس البعثة في الدوحة، محمد خلفان الرميثي، إنه راضٍ عن النتيجة التي انتهت عليها المباراة، وفخور بالأداء المشرف الذي قدمه اللاعبون في المباراة، وأوضح «قدم المنتخب مستوى متميزاً، وكان قريبا من الفوز وتسجيل اكثر من هدف في شباك الفريق الكوري، لكن الحظ تخلى عنا، كما وقف معنا ايضاً في الدقيقة السادسة من زمن المباراة، عندما اهدر الفريق الكوري ضربة الجزاء التي احتسبت لمصلحته، وبشكل عام انا راضٍ عن الاداء الذي قدمه المنتخب في هذه المباراة».

وأشار الرميثي الى ان الأبيض تخطى مرحلة صعبة، خصوصاً ان الفريق الكوري الشمالي من الفرق المتميزة التي تلعب كرة سريعة، ويتميز بالضغط القوي على المنافس. وتابع «اكد منتخب الإمارات خلال هذه المباراة انه متميز، حيث تمكن من فرض سيطرته وشخصيته على مجريات المباراة، وهذا الامر يسعدنا كثيراً، ويؤكد ان الفريق يسير في الطريق الصحيح». وحول المباراتين المقبلتين مع العراق وايران، قال الرميثي إنه يقدّر ويحترم المنتخبين العراقي والايراني، لكن في الوقت نفسه فإنه يعتقد ان هاتين المواجهتين لن تكونا أصعب من مواجهة كوريا الشمالية التي انتهت بالتعادل السلبي.

طباعة