هيكسبيرغر: كرة الإمارات لن تتقدّم إلا بحكــّـام جريئين

هيكسبيرغر رفض تحميل الحكام مسؤولية ضياع الفوز من العنابي. تصوير: أسامة أبوغانم

 رفض مدرب الوحدة هيكسبيرغر أن يحمل التحكيم مسؤولية ضياع نقطتين من فريقه امام الشباب، لكنه انتقد أسلوب إدارة المباراة، قائلا «كرة القدم الاماراتية لن تتقدم الا حينما يكون الحكام أكثر جرأة ويتوقفون عن استخدام الصافرة بمناسبة ومن دون مناسبة، لقد شاهدنا في الدوريات الاوروبية قوة غير عادية في الاداء، ورغم ذلك لا يوقف الحكم اللعب الا للضرورة»، ووصف مدرب الوحدة التعادل مع الشباب بأنه نتيجة مرضية، على حد تعبيره.

وقال «اذا تعاملنا بلغة المنطق مع ظروف المباراة، وكوننا نلاقي بطل الدوري قبل عامين، وأحد الفريقين اللذين بلغا المباراة النهائية لمسابقة كأس رئيس الدولة، فإنني أرى أن النتيجة تعد مقبولة لدرجة كبيرة»، وأضاف «امتازت المواجهة بالطابع التكتيكي، وكان الفريقان منظمين بصورة واضحة إذ فرض المدافعون كلمتهم على اللقاء، ما حد كثيراً من خطورة المهاجمين على المرميين، لقد كنت أتوقع أن نجد مقاومة كبيرة من فريق الشباب وقد صدقت توقعاتي».

بوناميغو: النتيجة عادلة

قال مدرب الشباب باولو بوناميغو انه راض تماماً عن العرض والنتيجة اللذين خرج بهما فريقه في مباراته ضد الوحدة، وأضاف «خضنا اللقاء وسط ظروف صعبة للغاية فقد افتقدنا ثلاثة لاعبين من المحترفين دفعة واحدة، وهم قوة لا يمكن الاستهانة بها أمام فريق بحجم الوحدة، ورغم ذالك أثبت اللاعبون الذين شاركوا في اللقاء أنهم على قدر الثقة التي منحت لهم». وأكد «نعتبر فريق الشباب أكثر المستفيدين من فترة التوقف الحالية لبطولة الدوري، حيث سنعمل جاهدين على تأهيل المصابين بشكل جيد وعلاج السلبيات التي ظهرت على أداء الفريق في الفترة الماضية لندخل المرحلة الأخيرة لبطولة الدوري والمباراة النهائية لمسابقة كأس رئيس الدولة ونحن بحالة ممتازة»، وشدد مدرب الشباب على أن فريقه كان قريباً من تحقيق الفوز على الوحدة واقتناص النقاط الثلاث.

وقال «نجحنا في تسيير المباراة كما أردنا وتولينا زمام الأمور في معظم أوقات اللقاء، ونجحنا في أن تكون لنا أفضلية التقدم، وكنا قريبين من حسم النتيجة لمصلحتنا بهذا الهدف لولا المغامرة الهجومية التي قام بها الوحدة في نهاية اللقاء». وكشف بوناميغو أنه كان في طريقه لتعزيز القدرات الدفاعية لفريقه بعد هدف ريناتو، لكن اندفاع الوحدة للهجوم جعله يغير من تفكيره نحو التغييرات، وقال «أردت أن أجري تغييرات نستهدف من خلالها استغلال المساحات الخالية نتيجة اندفاع الوحدة للهجوم، فدفعت بناصر مسعود على حساب عيسى عبيد لكن للأسف الوقت لم يسعفنا لتحقيق ما كنا نخطط له».

طباعة