براغا: الحظ وقف إلى جانب الجزيــرة أمام العين

براغا سعيد بعودة فريقه بثلاث نقاط ثمينة من معقل الزعيم. تصوير: جوزيف كابيلان

قال البرازيلي أبل براغا مدرب الجزيرة إن «الحظ ساندهم أمام العين أول من أمس أكثر من مباراتهم الأخيرة أمام الوحدة»، بعد ان نجحوا في خطف الفوز رغم صعوبة المواجهة أمام فريق قوي يلعب على ملعبه ووسط جمهوره، لافتاً إلى أسلوب الخصم في اللعب بطريقة مفتوحة ما ساعدهم على الظهور القوي والفوز على عكس المباراة الأخيرة أمام العنابي التي شهدت حذراً هائلاً أمام المرمى، معبراً في الوقت نفسه عن تقديره لمواطنه لاعب العين إيمرسون على تحليه بالشجاعة الرائعة في المباراة وإصراره على المشاركة رغم معاناته الواضحة من إصابة في الكتف.

 سيريزو: إصابة سالم غيّرت سيناريو المباراة

أكد البرازيلي سيريزو مدرب العين أن الخسارة أمام الجزيرة لن تقلل من طموحات فريقه في المنافسة على لقب الدوري، وقال إن محاولات اللاعبين بلوغ مرمى الخصم لم تنجح بسبب المراقبة اللصيقة التي فرضت عليهم رغم أن المباراة كانت مفتوحة على جميع الاحتمالات، منوهاً بأنه زج باللاعب البرازيلي إيمرسون رغم إصابته في الكتف بسبب رغبة الأخير في المشاركة وتأكيد قدرته على الظهور القوي أمام الجزيرة. وأضاف: مثل هذه المباريات لايمكن حسمها إلا عن طريق الضربات الثابتة على غرار مشهد المباراة الأخيرة بين الجزيرة والوحدة، ونجح الخصم في السيطرة على الكرة بفضل طريقته الميدانية، وأعتقد أنها مواجهة صعبة امام أفضل فريق في الدوري في الاستحواذ على الكرة والضغط على المرمى، ويتعين الإشادة بمردود جميع لاعبي العين أمام الجزيرة، خصوصاً علي الوهيبي وسالم عبدالله رغم ضيق الوقت للتحضير، ولا ننسى أيضا المهام الميدانية الجيدة للاعبين فالديفيا وساند وإيمرسون. واعتبر سيريزو أن إصابة سالم عبدالله في الحصة الثانية كانت نقطة تحول مهمة في المباراة، فضلاً عن معاناة زميله إيمرسون من الإصابة رغم مردوده الجيد في المباراة، وقال: اضطررت لتغييرهما، وبدا لي أن الأخير كان غير سعيد بالقرار، ويتعين هنا الإشارة إلى الأسلوب الميداني الجيد في الدفاع والهجوم للاعب سالم عبدالله، وأعتقد أنه حصل على ركلة جزاء صحيحة بعد أن اعترضه حارس الضيوف، ولا أريد هنا أن أتحدث عن الحكم، ولكن أقول فقط إنه كان عصبياً ومتوتراً أكثر من اللاعبين. وحول عدم زجه باللاعب الكوري لي هو بدلاً من أحمد معضد قال: معضد يجيد اللعب في مركز المحور ومراقبة اللاعبين، وطلبت منه تقليل خطورة دياكيه وسلطان برغش، واعتقدت أنه ربما يؤدي هذا الدور أفضل من اللاعب الكوري.


ونجح الجزيرة أول من أمس في خطف أغلى ثلاث نقاط في دوري المحترفين أمام مضيفه العين بهدف قاتل عن طريق المدافع جمعة عبدالله. وعلى عكس ما كان متوقعا قبل المباراة، بدا فريق الجزيرة في وضع ميداني جيد وقدم مردودا لافتاً استحق عليه الفوز رغم الضغوط التي عانى منها قبل المباراة إثر خسارته الأخيرة أمام الوحدة. ويحسب للاعبي الجزيرة والمدرب براغا الأسلوب الجيد في التمركز وسد المنافذ أمام لاعبي العين رغم النقص العددي المهم في صفوف العنكبوت إثر غياب المدافع راشد عبدالرحمن والبرازيلي أوليفيرا بداعي الإصابة. وفي المقابل، خيب العين آمال جماهيره العريضة التي تدافعت بكثافة إلى الملعب ممنّية نفسها بفوز يقرب فريقها إلى الصدارة، خصوصاً بعد تعثر العنابي أمام الشباب. وبدا العين غير قادر على مجاراة الجزيرة ولم يشكل الخطورة المأمولة على مرمى خصيف إلا من محاولات فردية عن طريق سالم عبدالله وساند، فيما افتقد اللاعب التشيلي فالديفيا خطورته المعهودة ولم يقم بواجبه المرجو في منطقة المناورة وأكثر من الاحتجاج على حكم المباراة. وفي الوقت الذي ظهرت معاناة العين من متاعب واضحة في منطقتي المناورة والمقدمة، فشل المدرب البرازيلي سيريزو في قراءة الملعب بطريقة صحيحة بعد أن زج بالمدافع مهند العنزي ولاعب المحور أحمد معضد، في الوقت الذي كان العين يحتاج إلى جهود لاعب وسط مهاجم لمنحه الحيوية المأمولة.

وأكد براغا أن الخسارة الأخيرة أمام الوحدة ألقت بظلال سلبية على لاعبي فريقه، ما أدى إلى حالة من عدم التركيز في تبادل الكرة بين اللاعببين في منطقة المناورة، وأضاف: صحيح أن الأسلوب التكتيكي طغى على تحركات اللاعبين داخل الملعب، وربما لم نقدم المستوى المأمول بعد صافرة البداية لكن نجحنا في الاستحواذ على مجريات المباراة بعد الاستراحة، وحسمنا المباراة بهدف صعب أمام فريق كبير يتطلع للمنافسة على اللقب، خصوصاً بعد تعثر الوحدة أمام الشباب، وأعتقد أن المنافسة ستظل ثلاثية على الصدارة.

ورداً على سؤال حول تأثير غياب أوليفيرا وراشد عبدالرحمن وهلال سعيد عن صفوف الجزيرة أمام العين قال براغا: فرضت علينا ظروف الغيابات في صفوف فريقنا إجراء تبديلات مناسبة، وأعتقد أن المهاجم محمد سرور الذي لعب بديلاً لأوليفيرا كان جيدا وهو لاعب قوي في الكرات الهوائية ويمتاز بالضغط على المدافعين، ونجح المدافع جمعة عبدالله في تعويض غياب زميله راشد عبدالرحمن بطريقة جيدة وفي إحراز هدف الفوز.
طباعة