الماس: معـدني ظهر مع الملك أمام الإمبراطور

محمود الماس: الشارقة لايزال في دائرة الخطر.                تصوير: مصطفى قاسمي

اعتبر محمود الماس حارس مرمى نادي الشارقة، أن تألقه في حراسة مرمى فريقه في مباراته أمام الوصل في الجولة 14 من دوري المحترفين لكرة القدم التي انتهت بفوز الملك بهدفين دون رد، مثّل أبلغ رد على المشككين في ولائه لفريقه، مؤكداً أنه عازم مع بقية زملائه اللاعبين على مواصلة مسيرة التفوق، وإبعاد الفريق الشرقاوي عن دائرة الخطر في المنافسة.

وأكد الماس أن الشارقة لن يكون بعد الآن الحلقة الأضعف في دورينا، لافتاً إلى أنه هدفهم كلاعبين حصد جميع نقاط مبارياتهم المتبقية في الدوري، معتبراً أنه بقوة العزيمة والإصرار لا يوجد مستحيل في كرة القدم، ومن الممكن أن يتفوق الملك على الكبار في دوري المحترفين، مؤكداً أنه معجب كثيراً باللمسات الساحرة للاعب العين فالديفيا، ويعمل له ألف حساب خلال المباريات التي تجمع الشارقة مع الزعيم.

وكان الماس وعد جمهور الشارقة في حديث سابق لـ«الإمارات اليوم» قبل ظهوره رسمياً مع الفريق بأنه فتح صفحة جديدة، وانه عائد للتأق بقوة في حراسة عرين الملك الشرقاوي، بعد الازمة العابرة مع الإدارة الشرقاوية. والتقت «الإمارات اليوم» مع الماس مجدداً وسألته عن سر الاداء القوي للفريق أمام الإمبراطور وتألقه في حراسة مرمى الملك، لاسيما أنه كان واحداً من أبرز نجوم اللقاء.. وتالياً الحوار:

- تألقت بشكل لافت خلال مباراة الوصل؟

-- كنت في تحدٍ كبيرٍ مع نفسي لإثبات أنني مازلت محافظا على مستواي الفني السابق، رغم فترة الغياب الطويلة عن الملاعب بسبب المشكلة الاخيرة مع الإدارة في مسألة تعديل وضعي، كما أنني سعيت أيضاً للرد بقوة على المشككين في حبي وولائي للملك الشرقاوي بأنني عائد بقوة، وأتمنى أن استعيد مستواي السابق، واعد جمهور الشارقة بأن هذه هي البداية، وأن القادم سيكون أفضل وأجمل في المباريات المقبلة للفريق، وبهذه المناسبة فإنني أشيد اأيضاً بالجهود الكبيرة التي بذلها كل من الحارسين راشد أحمد وأحمد مبارك في الفترة الماضية.

- ما سر الأداء القوي للملك الشرقاوي أمام الإمبراطور؟

-- كل ما في الأمر أن نجوم الملك الشرقاوي شعروا بالمسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتق كل واحد منهم، نظراً للظروف الصعبة التي يمر بها الفريق في الدوري، ولذلك كانت هناك عزيمة وإصرار من قبل اللاعبين على تغيير صورة الملك بعد الهزة العنيفة التي تعرض لها في الفترة الماضية.

- ماذا قال لكم كاجودا قبل مباراة الوصل؟

-- طلب منا المدرب البرتغالي كاجودا قبل مباراة الوصل أن نقدم كل ما عندنا للفريق وألا نبخل عليه، خصوصاً أن النادي لم يقصر معنا، وعلينا ان نرد الدين، وقد فعلت كلماته فعل السحر في نفوسنا خلال المباراة، وجعلت جميع اللاعبين على قلب رجل واحد حتى تمكنا من تحقيق الفوز بعد طول انتظار.

- ما نصيحتك للاعبي الشارقة؟

-- أقول لنفسي ولجميع زملائي اللاعبين إن الفوز على الوصل يجب ان لايصيبنا بالغرور، وإنما نعتبره دافعاً وحافزاً قوياً لنا لحصد النقاط في المباريات المقبلة والعمل على مصالحة جمهورنا الوفي.

- هل تعتقد أن الشارقة تخطى منطقة الخطر؟

-- الشارقة لايزال في دائرة الخطر، كونه يحتل مركزاً متقدماً في ترتيب فرق الدوري، رغم الفوز الاخير على الوصل والحصول على ثلاث نقاط مهمة، وأعتقد أن المباريات المقبلة تحتاج منا كلاعبين لإرادة قوية وروح قتالية، كما فعلنا خلال لقاء الامبراطور الاخير.

-- أي من اللاعبين لفت نظرك في الدوري؟

- بصراحة لاعب العين المحترف التشيلي فالديفيا من المهاجمين الذين اعمل لهم الف حساب خلال المباريات، كونه لاعباً مميزاً ومن طراز فريد، ولديه لمسات ساحرة على الكرة، ويمكنه ان يغير من مجريات اللعب لمصلحة فريقه في أي لحظة خلال المباراة.

-- هل تعتقد أنك مازلت مظلوماً في الاختيار للمنتخب أم أن غيابك الأخير كان السبب؟

- ليست مسألة ظلم، وإنما أعتقد أن السلوفيني ستريشكو كاتانيتش لديه وجهة نظر محددة في هذا الخصوص، وأنا احترم خياراته في عملية الاختيار للمنتخب، لكونه صاحب القرار الاول في اختيار هذا اللاعب او ذاك، ومن دون شك أنني اسعى بقوة لتقديم مستوى متطور يؤهلني للانضمام للابيض.

-- من الحارس الذي تعتقد أنه جدير بحراسة مرمى الأبيض؟

- أعتقد أن كلاً من الحارسن ماجد ناصر وعلي خصيف جدير بحراسة مرمى المنتخب الوطني، لكونهما من الحراس الذين ظلوا يتألقون مع فرقهم خلال الفترة الماضية في مسابقة دوري المحترفين لكرة القدم.

طباعة