بوناميغو: الظفرة يلعب بشكل جماعي منظم

بوناميغو: لا يوجد في الدوري مباراة ضعيفة. تصوير: أسامة أبوغانم

اعترف مدرب الشباب، البرازيلي بوناميغو، بأن فريقه يعاني نقصاً واضحاً في الجانب التهديفي ظهر بوضوح في مباراة الوصل الأخيرة في الدوري التي خسرها بهدفين من دون رد.

وقال «عمدنا بعد هذه المباراة الى تقوية الجانب الهجومي للتسجيل من اماكن متنوعة للتغلب على هذه المشكلة، ونأمل أن يوفق اللاعبون اليوم في وضع الكرة داخل شباك الظفرة».

وشدد بوناميغو خلال تصريحاته عن المباراة، على احترامه الكامل لفريق الظفرة وأسلوب تعامل لاعبيه مع المباريات، مشيراً «لاحظت من خلال متابعة مباريات الظفرة انه فريق جماعي يلعب بشكل منظم ويدافع ويهاجم بأسلوب منظم، ومواجهته تحتاج إلى أسلوب لعب من هذا النوع».

وبين «لم يعد يوجد في الدوري مباراة ضعيفة وأخرى قوية، وسنلعب مباراة الظفرة مثل المباريات الأخرى التي لعبناها بغرض تحقـــيق الفوز، وتبقي النقطة المؤثرة في هـــذه المواجهة هي كيفية استثمار الفرص أمام المرمى».

وأشاد بوناميغو خلال تصريحاته بقدرات اللاعب الإيراني ايمان مبعلي والمنضم لصفوف الشباب خلال فترة الانتقالات الشتوية، وقال عنه «هو لاعب ممتاز للغاية ويقدم مستويات جيدة خلال الوحدات التدريبية التي يشارك فيها، ولكن ضيق الفترة مع انضمامه للشباب لم يساعده على الظهور بالشكل المطلوب خلال مباراة الوصل، لقد كنا مضطرين إلى الاستعانة بخدماته في تلك المواجهة بسبب النقص الحاد الذي كنا نعانيه لإيقاف وإصابة عدد غير قليل من العناصر الأساسية».

وكان الشباب قد عانى من نقص حاد في صفوفه بغياب خمسة لاعبين دفعة واحدة عن التشكيلة الأساسية لظروف مختلفة، وقال «كنت أعلم مسبقاً أن اللاعب كان في حاجة إلى بعض الوقت ليتعرف إلى طريقة لعبنا لكن صداقته اللاعبين، والنقص العددي، قد عجلا من ظهوره مع الشباب».

وشدد المدرب البرازيلي على أن الصعوبات التي عانى منها الشباب في المباراة السابقة كان أمراً متوقعاً بالنسبة إليه. وقال «توقعت هذه الصعوبة التي أواجهها حالياً مع فريق الشباب، وعلينا أن نعمل وفقاً للظروف المتاحة أمامنا، نافياً في الوقت ذاته أن يكون قد طلب من إدارة النادي التعاقد مع لاعبين محليين».

وأضاف «الحديث عن مثل هذه الأمور يندرج تحت كونه شائعات لا أساس لها من الصحة، أنا أركز حالياً مع مجموعة اللاعبين الموجودين معنا، ولا أشغل تفكيري بغيرهم».

واسترسل «إننا فقط ننتظر عودة فيلانويفا بعد أسبوعين أو ثلاثة على أقصى تقدير، لأنه يمثل أهمية كبيرة بالنسبة لفريق الشباب».

وجدد بوناميغو ثقته الكبيرة في قدرات اللاعب البرازيلي بيدراو قائلاً «المهاجم دائماً ما يقع تحت ضغط التهديف، وثقتي كبيرة في هذا اللاعب، وهو قادر على العودة مجدداً للواجهة والتسجيل في شباك المنافسين».

طباعة