الوحدة يخطّط للصــدارة في مواجهــة عجمان

لاعب الوحدة بنغا «يمين» يحاول اجتياز دفاع عجمان في المباراة السابقة. تصوير: محمد حنيف

يسدل الستار اليوم على مباريات الجولة 13 من دوري المحترفين لكرة القدم، ويلتقي الوحدة مع عجمان الساعة الثامنة مساء على استاد آل نهيان بنادي الوحدة في العاصمة أبوظبي، وهو اللقاء المؤجل بسبب ارتباط الوحدة بمباراته مع تشرتشل الهندي مساء السبت الماضي في تصفيات دوري أبطال آسيا، التي انتهت بفوز عريض لأصحاب السعادة 5/2 وتأهلهم لدوري المجموعات في البطولة.

وكانت مباريات الجولة 13 حفلت بمفاجآت وأشعلت سباق المنافسة على اللقب، بعد سقوط الجزيرة في فخ التعادل مع الظفرة 2/،2 وفوز العين العريض على الأهلي 5/،1 وانتصار بني ياس خارج ملعبه على الشارقة 1/صفر، وفوز الوصل على الشباب 2/صفر، وفوز عريض للإمارات على النصر 4/.1

وتمثل مباراة اليوم منعطفاً مهماً في رحلة الفريقين في المنافسة مع الفارق في الطموحات والأهداف، حيث يبحث أصحاب السعادة عن فوز جديد يدعم موقف الفريق في المنافسة على اللقب، خصوصاً أنه سيعيده لمشاركة الجزيرة في القمة، فيما يحاول عجمان الهروب من دوامة القاع، خصوصاً بعد أن حقق الإمارات الفوز فيما سقط النصر في فخ الخسارة، ليتجدد أمله في الهروب من قاع الترتيب.

ويدخل الفريقان المباراة بمعنويات عالية، بعد أن حقق كل منهما الفوز في الجولة ،12 وتجاوز العنابي محطة مهمة بفوز ثمين وغالٍ خارج قواعده على الأهلي بهدفين مقابل هدف ليرفع رصيده إلى 30 نقطة، ويحافظ على موقعه في الوصافة بفارق ثلاث نقاط فقط عن الجزيرة المتصدر، فيما حقق البرتقالي فوزه الأول هذا الموسم وجاء عريضاً عى حساب منافس عنيد هو الظفرة وبأربعة أهداف مقابل هدف واحد، ليرفع رصيده إلى النقطة الرابعة.

وتحمل المباراة طابعاً ثأرياً للضيوف، لرد الاعتبار لخسارتهم الكبيرة على ملعبهم وبين جمهورهم أمام الوحدة في لقاء الدور الأول 2/5 في المباراة التي شهدت تألق البرازيلي بنغا الذي سجل هدفين، فيما سجل بقية الخماسية كل من إسماعيل مطر وبشير سعيد وفرناندو بيانو، وسجل هدفي عجمان المهاجم المخضرم محمد عمر.

وإذا كان الوحدة يحافظ على شعار الاستقرار الفني في صفوفه ولم يقم بإجراء تعديلات على تشكيلته ولا محترفيه، فإن الوضع يختلف تماماً في عجمان الذي تعاقد مع المهاجم التوغولي محمد عبدالقادر، والمدافع النيجيري كينيث، وكل منهما لعب للظفرة،وانضما للمهاجم الإيفواري بوريس كابي بعد رحيل كل من الإيراني جواد كاظيمان والمغربي طارق السكتيوي.

فيما يحافظ الوحدة على المثلث البرازيلي بقيادة الهداف فرناندو بيانو، وبنغا وماغراو، ومعهما الظهير الأيسر العماني حسن مظفر.

وتشهد المنطقة الفنية مواجهة أوروبية عربية بين مدرب الوحدة النمساوي جوزيف هيكسبيرغر، ومدرب عجمان التونسي غازي الغرايري.

وستكون المباراة بين أقوى خط دفاع وهو الدفاع العنابي، الذي لم تهتز شباكه غير تسع مرات فقط، وهو الأفضل في المسابقة حتى الآن، في مواجهة الدفاع الأسوأ للبرتقالي الذي استقبلت شباكه 36 هدفاً حتى الآن، بخلاف أنه يمتلك أضعف خط هجوم في المسابقة، ولم يسجل غير 16 هدافاً فقط.
طباعة