براغا: ملف اللاعب الآسيوي لايزال مفتوحاً

براغا قرّر قيد سوبيس في قائمة الجزيرة. تصوير: جوزيف كابيلان

قال مدرب الجزيرة، البرازيلي أبل براغا، إن ملف اللاعب الآسيوي لايزال مفتوحاً حتى الآن، لافتاً إلى أن جهود الإدارة مازالت جارية في البحث عن لاعب يكون إضافة حقيقية للعنكبوت في مشواره المتبقي في بطولة الدوري ودوري أبطال آسيا.

وأضاف في تصريحات له عقب المباراة الودية التي لعبها مع بونيودكور الأوزبكي والتي جرت أول من أمس، وانتهت بالتعادل السلبي من دون أهداف، «مازال لدينا متسع من الوقت للتباحث بشأن اختيار أفضل الحلول للاعب الآسيوي، ونحن لسنا في عجلة من أمرنا لحسم هذا الملف».

وأشاد براغا خلال تصريحاته بالنتائج التي خرج بها الجزيرة من مباراته ضد بونيودكور، قائلاً «كانت مناسبة طيبة بالنسبة لنا لتجربة العديد من اللاعبين خصوصاً الذين لم يشاركوا بانتظام أو العائدين من الإصابة، لقد خرجنا بالعديد من النتائج سواء كانت سلبية أو إيجابية وسنعمل على تلافيها في المستقبل».

وأضاف «ما كنت أهتم به هو اكتساب اللاعبين حساسية المباريات، خصوصاً أن التجربة كانت امام فريق قوي يضم بين صفوفه العديد من الأسماء الشهيرة والمعروفة في الكرة العالمية، كما ستضيف بعداً جديداً للفريق واللاعبين، متعلقاً بالمشاركة الآسيوية، التي نترقب مبارياتها في المرحلة المقبلة، وكان لابد من خوض تجربة مع فريق آسيوي للاستعداد الجيد لهذه البطولة».

وعن تقييمه للمستوى الذي ظهر عليه المحترف البرازيلي سوبيس، أجاب «أود أن أوضح للجميع أن سوبيس كان عائداً من الإصابة، ودفعنا به من أجل الاطمئنان على حالته الصحية ومدى جاهزيته للاستحقاقات المقبلة، لا يجب أن ننسى أن سوبيس غاب فترة ليست بالقليلة بداعي الإصابة التي تعرض لها في الموسم الماضي وأوصي بعدم الاستعجال في تقييم اللاعب ومنحه الفرصة ليقدم نفسه بالصورة المعروفة عنها».

وكان براغا قرر في وقت سابق قيد سوبيس في قائمة الجزيرة بديلاً للإيفواري توني، الذي خرج بداعي الإصابة، وقال «بخصوص أوليفيرا فهو يتعرض لضغوط كبيرة في الفترة الأخيرة، ويحاول دوماً خدمة الفريق ونحن مقدرين تماماً مجهوداته».

ومن جانبه، أكد البرازيلي لويس فيليبي سكولاري، أن تجربة الجزيرة جاءت مفيدة بالنسبة له ولفريقه، لابتعادها عن الطابع الودي كثيراً.

وقال المدرب الشهير الفائز مع المنتخب البرازيلي بكأس العالم عام ،2002 «قدم الفريقان أداء جيداً على الرغم من أن المباراة لم تشهد أية أهداف، ولكنني راض بشكل شخصي عما قدمه اللاعبون في هذه التجربة، حيث ظهر عليهم الانسجام والتفاهم بصورة واضحة».

وأضاف «أشكر زميلي براغا، لأنه ساعدني على خوض هذه التجربة، أنا وبراغا أصدقاء منذ فترة طويلة عندما كنا لاعبين، لقد سمح لي أيضاً بالتعرف إلى الكرة الإماراتية عن قرب وأسلوب لعبها، تحسباً للمواجهة التي ستجمعنا مع الوحدة في بطولة دوري أبطال آسيا».

وأشار «سأحرص على متابعة ديربي الجزيرة مع الوحدة يوم الأحد المقبل، لمزيد من استكشاف الفريق ولاعبيه لجمع اكبر قدر من المعلومات عنه».

وعن تقييمه لمستوى فريق الجزيرة، أجاب «الفريق الذي ينجح في جلب مدرب بحجم واسم براغا، من المؤكد أنه يملك إمكانات فنية عالية، ويطمح للمنافسة الدائمة على البطولات، لقد شاهدت نادي الجزيرة عن قرب، إنه ناد يملك إمكانات هائلة ولديه لاعبين على مستوى عالٍ، وأتمنى أن أراهم متوّجين بلقب الدوري الإماراتي».

طباعة