الوصل والشباب يلعبان «الديربي» بطابع برازيلي

تتواصل الإثارة في النسخة الثانية من دوري المحترفين لكرة القدم وتقام اليوم مباراتان ضمن الجولة الثالثة عشرة، ويلتقي الشارقة مع بني ياس الساعة الخامسة والربع مساء على ملعب الشارقة، ويتقابل الوصل مع الشباب الساعة الثامنة مساء على ملعب الوصل في زعبيل، وتستمر المواجهات يوم الاثنين المقبل عندما يتقابل العين مع الأهلي الساعة الثامنة مساء على استاد خليفة بن زايد بنادي العين، وتختتم مباريات الجولة مساء الأربعاء المقبل حين يلتقي الوحدة مع عجمان على استاد آل نهيان بنادي الوحدة في أبوظبي، وتأجلت المباراة لارتباط الوحدة بمبارته مع تشرشل الهندي في تصفيات دوري أبطال آسيا، وانطلقت مباريات الجولة مساء أمس، بمباراتي الإمارات مع النصر، والجزيرة مع الظفرة.

ديربي دبي

يحل الشباب ضيفاً على الوصل في ديربي جديد لدانة الدنيا، وترفض المباراة شعار التعادل، لأنه سيكون بمثابة خسارة لكل منهما خصوصاً بعد أن خسرا في الجولة الماضية الوصل أمام بني ياس، والشباب أمام الجزيرة وبنتيجة واحدة (1/2) في المباراتين، وفقد الإمبراطور فرصة ثمينة لدخول المربع الذهبي بعد أن تجمد رصيده عند 17 نقطة، فيما تجمد رصيد الشباب عند 13 نقطة، ومازال قريباً من منطقة الخطر.

وتشهد المباراة مواجهة برازيلية خالصة بين مدرب الوصل غيماريش ومواطنه مدرب الشباب باولو بوناميغو، وكذلك الحال في المستطيل الأخضر ويعول الوصل على قدرات مهاجمه الهداف الكسندر أوليفيرا ومعه المغربي سفيان العلودي المنتقل حديثاً في فترة الانتقالات الشتوية، فيما يغيب العماني محمد الشيبة، وعلى الطرف الآخر يقود الجوارح الثنائي البرازيلي ريناتو وبيدراو ومعهما التشيلي كارلوس فيلانويفا والإيراني إيمان مبعلي العائد بعد تنقله بين الوصل والنصر.

وكانت مباراة الفريقين في الدور الأول شهدت قمة في الإثارة والمتعة، وانتهت بفوز مثير وعريض للشباب 4/3 في لقاء شهد طرد ثلاثة لاعبين وهم ياسر سالم وماجد ناصر من الوصل وفيلانويفا من الشباب، وسجل أهداف الشباب سرور سالم هدفين وريناتو وبيدراو، فيما سجل ثلاثية الوصل المهاجم البنمي السابق بيلاس بيريز هدفين وعبدالله درويش بالخطأ في مرماه.

الابتسامة الضائعة

ويواصل الملك رحلة البحث عن الابتسامة الضائعة عندما يستضيف السماوي في لقاء صعب على الطرفين، ويخوضه الشارقة ممثل الإمارة الباسمة في دوري المحترفين بشعار الفوز فقط ولا شيء غيره، من أجل استعادة الاتزان، والهروب من دوامة الخطر التي تلاحق الفريق بعد تواضع نتائجه في المرحلة الماضية، وآخرها تعادله بصعوبة على أرضه وبين جماهيره مع الإمارات، الذي تقدم بهدف مبكر قبل أن يتعادل الشارقة، ويمتلك الشارقة 13 نقطة فقط، وهو حصاد لا يتواكب مع الانطلاقة القوية للموسم الجديد. وتشهد صفوف الشارقة تعديلات عدة على صعيد اللاعبين المحترفين والمواطنين، بعد رحيل العراقي مصطفى كريم إلى السيلية القطري، والبرازيلي رفايل راموس والبارغوياني أوزفالدو دياز، والظهير الأيسر عبدالله سهيل، وضم النادي البرازيلي إيدير والبرتغالي غواو توماس مع بقاء البرازيلي مارسلينهو. وعلى الطرف الآخر يعيش بني ياس نشوة الفوز على الوصل في الجولة الماضية بهدفين مقابل هدف واحد وانفراده بالمركز الرابع في لائحة الترتيب برصيد 23 نقطة، ويعول على عنصر الاستقرار الفني بوجود الرباعي المحترفي الإيفواري موديبو ديارا والسنغاليين بابا جورج وسنغاهور والعماني فوزي بشير. وانتهت مباراة الدور الأول بين الفريقين بتعادل مثير 3/3 بعد أن كان الشارقة متقدماً وقريباً من خطف الفوز، لكن عزيمة السماوي أعادته للمباراة.
طباعة