هيكسبيرغر: شباك الوحدة لا تهتز إلا من ركلات الجزاء

ركز مدرب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الوحدة، النمساوي جوزيف هيكسبيرغر على أخطاء التحكيم خلال تصريحاته في المؤتمر الصحافي، عقب مباراته أمام الأهلي التي انتهت بفوز العنابي بهدفين مقابل هدف واحد، ليستمر أصحاب السعادة في مطاردة الجزيرة المتصدر.

وتعجب هيكسبيرغر من قرار الحكم الدولي علي حمد باحتساب ركلة جزاء للأهلي في مطلع المباراة، وقال «لا أعرف سبباً لاحتساب الركلة، لأن حارسنا لم يلمس مهاجم الأهلي، وعلى العكس فقد تجاهل الحكم لعبة شبيهة لمصلحة إسماعيل مطر، ولكن لحسن حظنا أن الركلة احتسبت في وقت مبكر من المباراة، وكانت لدينا الفرصة للعودة عكس ما حدث في مباراة الإمارات في نصف نهائي كأس رئيس الدولة، وكانت الركلة في الوقت القاتل ولم نتمكن من العودة وخرجنا من البطولة، واسمحوا لي أن أسألكم كإعلاميين عن عدد ركلات الجزاء التي احتسبت لمصلحة الوحدة هذا الموسم، وعدد ما احتسب ضده، وهنا يتضح أن الفارق الكبير، ومن ثم سيكون عدد الأهداف التي هزت شباكنا دون ركلات جزاء محدوداً للغاية، لأن دفاعنا منظم جداً، بعد أن عملنا على تصليح الأخطاء. وتطرق مدرب الوحدة للحديث عن المنافسة على بطولة الدوري هذا الموسم والتي يتأهل بطلها للمشاركة في كأس العالم المقبلة في أبوظبي، وقال «ليس مقبولاً أن يردد البعض أن إقامة المونديال على ملعب الجزيرة يعطيه الحق والأولوية في الفوز بدوري المحترفين، ومن ثم تمثيل الدولة في المونديال، وهو كلام يتناقض مع حقيقة كرة القدم، وأرى أن الأجدر هو من يفوز بالبطولة وبالتالي يستحق المشاركة في كأس العالم». واعترف هيكسبيرغر بأن مواجهة الأهلي كانت صعبة على الفريق، خصوصاً أن الأهلي لا يستهان به على ملعبه، وضاعف من قوته على الصعيد المعنوي عودة لاعبه البرازيلي سيزار ولاعبه المصري حسني عبدربه، العائد متوجاً ببطولة إفريقيا مع منتخب بلاده، وكل منهما أعطى دفعة معنوية لفريقه، لكن الوحدة نجح في العودة رغم التقدم المبكر للأهلي وكانت المباراة بشكل عام جميلة والأفضلية لمصلحة الفائز. وأشاد هيكسبيرغر بطبيب الفريق حاتم، الذي لم يسافر مع البعثة إلى سورية خلال مباراة الكرامة، وبقي في أبوظبي لتأهيل وتجهيز بنغا صاحب هدف الفوز، وقال «جهد حاتم أدى إلى عودة بنغا، وتمكن من القيام بدوره الحاسم في تحقيق الفوز، وأتصور أن بنغا بمقدوره أن يبدأ المباراة المقبلة أمام تشرشل الهندي». ونفى هيكسبيرغر أن يكون الفريق تأثر بكثرة ارتباطاته ومبارياته في الدوري وبطولة آسيا، وقال «على العكس فأنا سعيد، لأن هذا الوضع يعطي اللاعبين الفرصة للعب مباراتين أو ثلاث خلال أسبوع.

طباعة