العبيدي: عبدربه لعب رغم الإرهاق والحدث السعيد

حسني عبدربه لعب مع الأهلي لحظة ولادة زوجته. تصوير: أسامة أبوغانم

أشاد مدرب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، التونسي نورالدين العبيدي بالروح العالية التي كان عليها لاعب الفريق المحترف المصري حسني عبدربه، الذي لعب مباراة الوحدة رغم الظروف الصعبة التي مر بها قبل المباراة وخلالها وسجل هدف التقدم للأهلي، قبل أن يفوز الوحدة في نهاية المباراة بهدفين مقابل هدف واحد مساء أول من أمس، على ملعب الأهلي في ختام الجولة الثانية عشرة من دوري المحترفين.

وقال العبيدي «حضر عبدربه إلى دبي بعد أن خاض ستة لقاءات قوية وصعبة مع منتخب بلده في كأس الأمم الإفريقية، وشارك في تدريب وحيد، وابدى روحاً عالية وشارك في المباراة، ويستحق أن نشكره على الجهد الذي بذله على الرغم من أن زوجته كانت تضع مولودها الأول في يوم المباراة نفسه، ورغم هذا حضر وشارك قبل أن يعود إلى القاهرة سريعاً للاطمئنان على زوجته».

ومن المقرر أن يعود عبدربه إلى الأهلي مساء اليوم الجمعة، للمشاركة مع الفريق في التدريبات استعداداً للمباراة المقبلة أمام العين، التي سيغيب عنها محمد قاسم وخالد محمد بسبب حصول كل منهما على البطاقة الصفراء الثالثة.

وكانت جماهير الأهلي قد احتفلت بعبدربه قبل المباراة بتوجيه تحية خاصة له، بمناسبة فوزه ببطولة الأمم الإفريقية للمرة الثالثة على التوالي، أما جمهور الوحدة الغفير الذي حضر إلى دبي لمؤازرة أصحاب السعادة فقد داعب عبدربه وهتف لمنتخب مصر ولكنهم طالبوا عبدربه بإقناع هداف مصر والأمم الإفريقية محمد ناجي جدو بالانضمام إلى صفوف العنابي.

وشهد اللقاء مباراة خاصة بين جمهور الفريقين الذي بلغ عدده 1340 متفرجاً سواء في التشجيع أو في الاعتراض على حكم المباراة الدولي علي حمد الذي لم ينل رضا أنصار الفريقين. وعن المباراة والخسارة قال مدرب الأهلي «كانت المباراة متكافئة، فقد سيطرنا على الشوط الأول وسجلنا هدفاً مبكراً، وأضعنا أهدافاً عدة أخرى وسيطر الوحدة على الشوط الثاني، بعد أن نجح في التعديل وخطف هدف الفوز، وبصفة عامة فقد كان أداء الأهلي مقبولاً رغم أن النتيجة لم تكن إيجابية».وتطرق العبيدي للحديث عن عودة سيزار، وقال «سيزار ليس غريباً على النادي ولا الفريق، ورغم أنه لم يكن لائقاً بدرجة كبيرة على الصعيد البدني، لكنه لعب بروح عالية ويستحق الشكر والتقدير».

وعبر العبيدي عن أمله في أن تتحسن نتائج الفريق، بشرط أن يواصل الفريق الأداء بالروح والقوة نفسيهما وقال «لا أريد أن أتحدث عن الغيابات والإصابات، لأننا نتعامل مع الموجودة حالياً، ويجب أن نعترف بأن الحظ لم يخدم الفريق، والحظ مطلوب في عالم كرة القدم».

وأشار العبيدي إلى أنه حذر لاعبي الأهلي قبل المباراة وبين الشوطين من خطورة الوحدة في التسديدات القوية من الركلات الحرة، التي يجيد تنفيذها بشير سعيد وبنغا وحمدان الكمالي وبيانو، ولكن خبرة اللاعبين لم تمنعهم من ارتكاب أخطاء في مناطق مؤثرة. وعن الاستعداد لمباراة العين قال العبيدي: «سيحصل الفريق على راحة لمدة 24 ساعة، قبل أن نعود لأداء ثلاث حصص تدريبية، وأتمنى أن يكون الفريق جاهزاً ولائقاً للمباراة التي لن تكون سهلة في معقل الزعيم، لاسيما أن عدد الغائبين سيرتفع، بسبب إيقاف محمد قاسم وخالد محمد، لحصول كل منهما على الإنذار الثالث.
طباعة