الفرسان يأملون ردّ الدّين للوحـدة

الأهلي خسر مرتين أمام الوحدة في الموسم الحالي. تصوير: إريك أرازاس

تتوجه أنظار جماهير الكرة وعشاق الساحرة المستديرة صوب استاد راشد بالنادي الأهلي، لمتابعة القمة المرتقبة بين الأهلي والوحدة في ختام الجولة الثانية عشرة لدوري المحترفين لكرة القدم، وتبدأ المباراة الساعة الثامنة مساء.

 
هيكسبيرغر: الإرهاق لا يشعرني بالقلق أمام الأهلي

سامي عبدالعظيم ــ العين/ قلل مدرب الوحدة، النمساوي هيكسبيرغر من أثر الإرهاق في اللاعبين قبل مباراة اليوم أمام الأهلي، بعد فراغهم من مواجهة الكرامة السوري، وقال إن تجاوبهم الرائع في التدريبات لا يشعره بالقلق على مصير العنابي الليلة على ملعب الخصم، سعياً إلى البقاء في المقدمة والمحافظة على فارق النقطتين مع فريق الجزيرة «المتصدر».

ويعول المدرب هيكسبيرغر على عزيمة اللاعبين لتجاوز الظروف التي تحيط بهم، بسبب ضغط المباريات والعودة من معقل الأهلي بالنقاط الثلاث، قبل التفرغ للمواجهة المؤهلة إلى المجموعة الثانية في دوري أبطال آسيا يوم السبت أمام فريق تشرشل الهندي.

واعترف هيكسبيرغر بصعوبة المواجهة أمام خصم عنيد يتطلع إلى استعادة توازنه في الدوري، وقال إن المعنويات الجيدة التي ترافق اللاعبين تدفعه إلى التفاؤل قبل الدخول عملياً في أجواء المباراة. وأضاف «الأمور باتت ممتازة بالنسبة لي، خصوصاً بعد الزيارة المهمة لسمو الشيخ سعيد بن زايد آل نهيان، رئيس النادي للاعبين أول من أمس، لتحيتهم على جهودهم الرائعة في مباراة الكرامة السوري، والمهم أن نحافظ على توازننا الميداني أمام الخصم، وننجح في العودة بالنقاط الثلاث، حتى نبقى في المقدمة دائماً بفارق نقطتين عن نادي الجزيرة، وأرجو أن تمضي الأمور على النسق المأمول حتى النهاية».



العبيدي: أحترم أصحاب السعادة

أسامة السويسي ــ دبي / اختتم الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي تدريباته مساء أمس، بمران خفيف استقر خلاله مدرب الفريق، التونسي نورالدين العبيدي على ملامح التشكيل الأساسي، الذي سيخوض مباراة اليوم المهمة أمام الوحدة على استاد راشد بالنادي الأهلي في ختام الجولة الثانية عشرة لدوري المحترفين. ودخل الفرسان الحمر معسكراً مغلقاً عقب المران الأخير، يستمر حتى موعد المباراة التي تبدأ الساعة الثامنة مساء، وينتظر أن تشهد المباراة الظهور الأول هذا الموسم للبرازيلي سيزار، العائد للقلعة الحمراء عقب فترة احتراف غير موفقة مع هيرتا برلين الألماني، فيما مازالت الشكوك تحوم حول مشاركة المصري حسنى عبدربه، الذي كان مقرراً أن يعود إلى دبي مساء أمس، ويشارك في المران الأخير عقب مساهمته في فوز مصر ببطولة الأمم الإفريقية، لكنه عانى من شد في العضلات في المباراة النهائية، وتأكدت مشاركة المهاجم باري، ويبقى قرار مشاركة المحترف الرابع مهرزاد معدنجي مرتبطاً بقرار فني للمدرب العبيدي، وانضم لصفوف المصابين المهاجم محمد راشد سرور، الذي عانى من إصابة في مباراةالخليج الودية التي لعبها الأهلي خلال فترة التوقف القصيرة، والتي انتهت بالتعادل بهدف لمثله، وتشمل قائمة المصابين فيصل خليل وسالم خميس وإسماعيل الحمادي. ويقود خط هجوم الأحمر الواعد أحمد خليل بجوار باري، وخلفهما سيزار وعلي عباس وعلي حسين ومحمد فوزي، فيما يقود محمد قاسم خط الدفاع ومعه عبيد خليفة أو عبدالله تراروي ويوسف جابر وبدر ياقوت أو خالد محمد ويحرس المرمى يوسف عبدالله. واعترف مدرب الأهلي، نورالدين العبيدي بصعوبة المباراة، مؤكداً احترامه الكامل للمنافس، وطالب الفرسان الحمر بالتركيز الشديد في المباراة منذ بدايتها وحتى صافرة النهاية، من أجل تحقيق فوز مهم وثمين في هذا المنعطف الخطير من رحلة الفريق هذا الموسم، والتي صارت مقتصرة على دخول المربع الذهبي، بعد أن بات الاحتفاظ باللقب صعباً للغاية.


وكانت المباراة تأجلت بسبب ارتباط الوحدة بمباراته مع الكرامة في تصفيات دوري أبطال آسيا، وتمثل المباراة منعطفاً خطيراً ومهماً في مسيرة الفريقين هذا الموسم، خصوصاً للوحدة الذي يتطلع للمنافسة على اللقب، أما الأهلي فيحاول حفظ ماء الوجه والاقتراب من المربع الذهبي، بعد أن بات حلمه في الاحتفاظ باللقب الذي فاز به الموسم الماضي صعباً للغاية.

وكانت الجولة الثانية عشرة شهدت الفوز الأول لعجمان في الدوري هذا الموسم، وتغلب على الظفرة 4/،1 فيما تواصلت انتصارات الجزيرة وهزم الشباب بهدفين مقابل هدف واحد، وحقق العين فوزاً غالياً بهدفين نظيفين على النصر، وتغلب بني ياس على الوصل 2/1 وتعادل الشارقة بصعوبة مع الإمارات 1/.1

وتكتسب مباراة اليوم أهمية خاصة لأنصار القافلة الحمراء، لأنها فرصة لرد الدين لأصحاب السعادة، وتعويض الخسارة مرتين أمام العنابي هذا الموسم، الأولى في افتتاح الدوري بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد على استاد آل نهيان في أبوظبي، والثانية بهدف نظيف في الدور الأول لكأس المحترفين، وفي الطرف الآخر يبحث العنابي عن تأكيد الجدارة ومواصلة السعى للمنافسة على اللقب الثمين.

ويدخل الأهلي المباراة ولديه 14 نقطة يحتل بها المركز السابع في لائحة الترتيب، ولهذا يرفع شعار الفوز ولا بديل، من أجل التقدم نحو المربع الذهبي، وضمان المشاركة في البطولة الآسيوية الموسم المقبل.

وارتفعت الروح المعنوية لدى الفرسان الحمر بعد نجاح النادي في استعادة خدمات صانع اللعب البرازيلي سيزار، العائد لصفوف الفريق بعد رحلة احتراف قصيرة مع هيرتا برلين الألماني لم تستغرق أكثر من نصف موسم، إضافة إلى عودة المحترف المصري حسني عبدربه، عقب مشاركته منتخب بلده الفوز بكأس الأمم الإفريقية للمرة الثالثة على التوالي، ويمر بحالة معنوية طيبة، وكذلك المهاجم البرازيلي باري هداف الفريق.

ومازالت صفوف الفرسان الحمر تفتقد خدمات المصابين فيصل خليل وإسماعيل الحمادي وسالم خميس، ويقود الفريق في المنطقة الفنية المدرب التونسي نورالدين العبيدي.

فيما يدخل الوحدة المباراة بمعنويات مرتفعة، بعد أن حقق فوزاً ثميناً خارج حدود الوطن، بالفوز على الكرامة السوري بهدف نظيف في حمص، وتأهل للدور النهائي من التصفيات لملاقاة تشرشل الهندي، ويبحث الفريق عن فوز مهم وجديد يعزز موقفة في المنافسة على البطولة.

ويمتلك الوحدة 27 نقطة يحتل بها المركز الثاني بفارق خمس نقاط عن الجزيرة المتصدر، ويحاول تقليص الفارق إلى نقطتين بحصد ثلاث نقاط غالية من القلعة الحمراء، ويمر أصحاب السعادة بحالة نشوة واستقرار فني رائع، في وجود الثلاثي البرازيلي بنغا وبيانو وماغراو، وهو ما يضفي النكهة البرازيلية على لقاء القمة في مواجهة باري وسيزار، فيما يقود الوحدة من المنطقة الفنية المدرب النمساوي جوزيف هيكسبيرغر.
طباعة