كاجودا: فضلت عدم تعلّم «العربية» بسبب أكاذيب الصحف

كاجودا: الشارقة لن يخشى مواجهة أي فريق حال اكتملت صفوفه. تصوير: مصطفى قاسمي

سخر مدرب الشارقة البرتغالي مانويل كاجودا من الإعلاميين خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد عقب مباراة فريقه أمام الإمارات في الجولة 12 من دوري المحترفين لكرة القدم وأسفرت عن التعادل 1/.1

وقال كاجودا «كانت لدي رغبة في تعلم اللغة العربية لكني في كثير من الأحيان أفضل عدم تعلمها حتى لا أطالع ما تنشره بعض الصحف المحلية من أكاذيب ضد فريق الشارقة». وعما إذا كان الصحافيون الذين يغطون أخبار نادي الشارقة يتسببون في توتره وجعله يخرج عن النص بسبب الأسئلة التي يوجهونها إليه خلال المؤتمرات الصحافية عقب المباراة، قال «الصحافيون لا يسببون لي أي نوع من التوتر وكما تشاهدون فأنا لست متوترا أو عصبيا وسبق لي أن عملت في مجال الصحافة لكنني أعتبر نفسي ناشئا في العمل الصحافي».

وعن تبديلاته التي قام بها خلال المباراة قال «أنا المدرب وهذا قراري ولا توجد أي لوائح او قوانين تمنعني من القيام بعملية تبديل أي لاعب في صفوف الفريق». وأشار كاجودا إلى ان الشارقة لن يخشى مواجهة أي فريق في حال اكتملت صفوفه بوجود جميع لاعبيه.

وبخصوص اللاعب الجديد عبدالله عبدالقادر، اعتبر كاجودا أن اللاعب لم يتأقلم مع الفريق لكونه جديدا ونأمل ان يتأقلم سريعا مع بقية اللاعبين حتى يستفيد، وأضاف «بالنسبة لنا فإننا لا نخشى أحداً من فرق الدوري بل إن الآخرين هم الذين يجب أن يخافوا من الشارقة، وأعتقد أن الحلول اصبحت موجودة لدينا بعودة بعض اللاعبين الى صفوف الشارقة».

واعتبر كاجودا ان الظروف التي صاحبت مباراة الفريق امام الإمارات لاسيما طرد الحارس راشد احمد واحتساب الحكم ضربة جزاء لمصلحة الامارات أربكت حسابات الفريق خلال اللقاء، لافتا الى ان الفريق كان يخطط للفوز والحصول على نقاط المباراة لكن الظروف لم تخدم الفريق.

واختتم «على الرغم من ان الشارقة لعب بـ10 لاعبين بعد طرد الحارس الا ان الفريق تهيأت له فرص عدة، وكان يمكن ان يخرج فائزا في المباراة مؤكداأنه يخطط لعدم فقدان الفريق أي نقطة في المنافسة».

طباعة