براغا: الجزيرة تعامل مع الشباب بهدوء

براغا يهنئ سبيت خاطر بعد تسجيل الهدف الأول. تصوير: جوزيف كابيلان

أكد مدرب الجزيرة، البرازيلي أبل براغا، أن عدم تأثر فريقه بالخروج من الدور نصف النهائي لمسابقة كأس رئيس الدولة، وتعامله بهدوء مع الخسارة الماضية، ساعد الفريق على تجاوز عقبة الشباب في افتتاح إياب الدوري وتحقيق ثلاث نقاط مهمة في الصراع على اللقب.

وقال «اجتزنا عقبة مهمة وكبيرة في صراعنا نحو اللقب. الشباب فريق رائع وجيد ويمتلك تنظيماً جماعياً على أعلى مستوى يجهد أي فريق، ودخل المباراة وهو يفوقنا بالمعنويات إثر بلوغه نهائي كأس رئيس الدولة على حسابنا، وكلها أمور كانت تؤكد أن مهمة الجزيرة لن تكون سهلة في هذا اللقاء».

وأضاف «أود أن أشكر اللاعبين على ما قدموه من جهد خلال المباراة، فقد بادرنا بالضغط الهجومي على الشباب وكان ردهم الطبيعي والتلقائي على هذه الحال أن تراجعوا للدفاع وهذا أمر طبيعي في كرة القدم».

وأوضح «افتقدنا التركيز في بعض فترات المباراة، الأمر الذي تسبب في تعرض مرمانا لهدف في الشوط الثاني، لذلك سنعمل في الفترة المقبلة على زيادة معدلات تركيز اللاعبين لتشمل التسعين دقيقة».

وأكمل «نجح الشباب في بعض فترات الشوط الثاني في أن تكون له الأفضلية، وتمكن من تسجيله هدفه الوحيد، وهذا سببه كما ذكرت قلة التركيز لدى اللاعبين».

وعن الفرق بين أداء الجزيرة أمام الشباب في الدوري عنه في الكأس، أجاب «في مباراة الكأس كانت هناك غيابات للفريق داخل الملعب وخارجه بداعي الإيقاف أو الإصابة، كما أن عدداً غير قليل من لاعبينا لم يقدموا المستوى المعروف عنهم خلال هذه المباراة، وهو ما تسبب في خسارتنا لهذه المباراة».

وتابع «الوضع اختلف كثيراً في مباراة أول من أمس، فإلى جانب عودة اللاعبين الموقوفين، كانت هناك جرأة واضحة من اللاعبين على مرمى المنافس وهو ما افتقدناه في المباراة السابقة».

وعن تقييمه لمستوى سوبيس بعد عودته للمشاركة مع الجزيرة، قال «سوبيس نجح بصورة واضحة في تبادل مركزه مع سبيت خاطر، ونجح في مواقف كثيرة في الهروب من الرقابة، ما ساعد زملاءه كثيراً، خصوصاً في الثلث الأخير لملعب الشباب».

وأضاف «بشكل عام دياكيه وسوبيس وأوليفييرا من نوعية اللاعبين أصحاب المهارات العالية، وهذه النوعية من اللاعبين تستمد قوتها دائماً من تحركاتها، وإذا كانوا داخل الصندوق فهم يفقدون جزءاً كبيراً من خطورتهم». واختتم «قوة دياكيه دائماً ما تظهر في بناء الهجمات، وسوبيس وأوليفيرا يجيدان التحرك على الأطراف، وهو ما يفتح الطريق للقادمين من الخلف لتهديد مرمى المنافس».

بوناميغو: لست قلقاً على مستقبل الشباب

طمأن مدرب الشباب بوناميغو جمهور فريقه رغم الخسارة أمام الجزيرة في بداية مرحلة الإياب من دوري المحترفين 1/.2 وقال «لا أعتقد أن النتيجة من الممكن أن تؤثر في المسيرة المستقبلية للشباب، فالفريق مازال يحتفظ بثبات مستواه وهذا المهم بالنسبة لي». وأضاف «الشباب قدم عروضاً في المباريات الخمس الأخيرة ومشوار الدوري مازال طويلاً وفرص التعويض واحتلال أحد المراكز المتقدمة مازال هدفاً للفريق وليس من الصعب تحقيقه فأنا لا أشعر بالقلق على الإطلاق على الأخضر في بطولة الدوري».

واعترف بوناميغو بأفضلية الجزيرة، خصوصاً في شوط المباراة الأول، وقال «أي فريق يواجه الجزيرة من المؤكد أنه سيجد صعوبة عند التعامل مع لاعبيه، فالمنافس يملك مفاتيح عدة يصعب السيطرة عليها، لافتاً إلى أن الهدف المبكر الذي سجله سبيت خاطر أربك حسابات فريقه، وجاء الهدف الثاني ليعمق أزمة الفريق». وأوضح «رغم التفوق الذي كان عليه الجزيرة في الشوط الثاني، إلا أننا نجحنا في العودة للقاء بفضل التغييرات التي أجريناها، فقد أعدنا التوازن لمنطقة وسط الملعب وأحرزنا هدفاً، ولو امتد عمر المباراة لبعض الدقائق لكان بوسع فريقي أن يعود لدبي بنقطة التعادل على أقل تقدير».

طباعة