الجزيرة يستعيد شبابه من جديد

ثأر الجزيرة لخسارته من الشباب في الدور نصف النهائي لمسابقة كاس رئيس الدولة وتمكن من الفوز عليه 2 /1 في المواجهة التي جمعتهما ليلة أمس لحساب الجولة ال12 لدوري المحترفين لكرة القدم .

وانهي الجزيرة الشوط الأول متقدما بهدفين حملا توقيع سبيت خاطر ودياكيه ق ( 12و38 ) وتمكن سرور سالم من تقليص الفارق لمصلحة الأخضر (77)

وبهذه النتيجة رفع الجزيرة رصيده إلي 32 نقطة وظل متربعا علي قمة الدوري بفارق 5 نقاط عن الوحدة الذي سيحل ضيفا علي الأهلي يوم الأربعاء المقبل فيما تجمد رصيد الشباب عند 13 نقطة.

ولم ترتق البداية لأهمية اللقاء إذ فرض الفريقان تحفظا واضحا وانحصر اللعب في وسط الميدان من دون تهديد حقيقي علي المرميين.

ونجح سبيت خاطر في كسر حالة الجمود التي كانت عليها الدقائق الأولي وتمكن من وضع الجزيرة في المقدمة من كرة ثابتة من جهة اليسار خدعت الحارس سالم عبد الله وسكنت علي يساره (12).

ولم يغير الشباب من إستراتيجيته الدفاعية بعد الهدف وظل متحفظا بتمركز لاعبيه في وسط ملعبه مع الاعتماد علي الهجمات المرتدة التي لم تشكل في أحيان كثيرة أي خطورة علي مرمي علي خصيف.

ولجا الأخضر في بعض الأوقات للتسديد من خارج الصندوق كحل بديل لإدراك التعادل كان أخطرها تسديدة عبد العزيز هيكل التي مرت بجوار القائم الأيسر (23).

وتمكن ابراهيما دياكيه من تعزيز تقدم أصحاب الأرض بإضافة الهدف الثاني من هجمة منظمة من جهة اليسار مررها له أوليفيرا ليودعها برأسه بسهولة داخل الشباك (38).

وكان بمقدور الجزيرة أن يوسع الفارق في مع الدقيقة الأخيرة من الشوط عندما لعب عبد الله موسي كرة عرضية من الجهة اليسري هيأها سالم مسعود إلي سوبيس وهو علي بوابة المرمي بيد انه لعب كرة ضعيفة بين يدي الحارس (45).

وظهرت خطورة الجزيرة مبكرا مع بداية الشوط الثاني وتعددت محاولاته علي مرمي سالم عبد الله كان أبرزها تسديدة سوبيس من داخل الصندوق لكنها مرت بجوار القائم الأيمن (48).

وكان بمقدور الشباب أن يقلص الفارق من تسديدة قويه لعبها البرازيلي ريناتو من مسافة بعيدة ارتطمت بالعارضة وارتدت إلي الملعب من دون أن تجد المتابع (58).

وتمكن سرور سالم من العودة بالشباب للقاء عندما تمكن من إضافة الهدف الأول من مجهود فردي رائع أنهاه بتسديدة أرضية سكنت علي يسار الحارس (77).

طباعة