أنصار الوصل يترقبون موقف الإدارة

جمهور الوصل غاضب من ضياع ثمار الجزيرة. تصوير: مصطفى قاسمي

يترقب أنصار الوصل قرار مجلس إدارة النادي حول قضية باقة الورد التي تلقاها الحكم الدولي علي حمد من نادي الجزيرة قبل إدارته مباراة الفريقين ضمن الجولة 11 من دوري المحترفين، التي انتهت بفوز الجزيرة 2/.1

ويتوقع أن يُعقد اجتماع خلال الساعات المقبلة لبحث البيان الصادر من لجنة الحكام باتحاد الكرة أول من أمس، وأكد فيه أن «التكريم تم بشكل مفاجئ ومن دون أي تخطيط مسبق، وأن الحكم علي حمد فوق الشبهات وما حدث لن يغير في نتيجة المباراة».

وكان الحكم علي حمد قد حصل على المركز السادس عشر في تصنيف الاتحاد الدولي للإحصاء لأفضل قضاة الملاعب في العالم لعام ،2009 كما حل في الترتيب الأول عربياً والثاني آسيوياً.

وطالب الجمهور الوصلاوي عبر المجالس والمنتديات ناديهم بعدم إهدار حق الفريق الأول في نقاط المباراة، في إشارة إلى تعرض الفريق لظلم تحكيمي يستوجب التصعيد، خصوصاً أن لوائح الاتحاد الدولي «فيفا» تمنع تكريم الحكام من قبل الأندية.

وأفاد مصدر داخل نادي الوصل بأن النادي متمسك بحقه، لأن المباراة لم تقم في جو تنافسي متكافئ بسبب الهدية التي حصل عليها الحكم من الفريق المنافس، التي ساهمت في التأثير في معنويات لاعبي الفريقين، حيث كان تأثير هذه الهدية في لاعبي الوصل سلبياً، بينما كان إيجابيا على لاعبي الجزيرة، على حد تعبيره.

وقال إن «نادي الوصل لا ينظر إلى الأمر بناءً على النيات وإنما بآليات وادوات ولوائح أقرها الاتحاد الدولي لكرة القدم، وكل اللوائح التي تنظم لعبة كرة القدم تدحض ما قام به الحكم علي حمد، لاسيما أن المادة 62 من اللائحة الأساسية للاتحاد الدولي، تنص على منع حصول الحكم على هدية أو منفعة أو حتى تعاطف من أي من الفريقين المتنافسين».

 الإمبراطور يلتقي الجيش السوري غداً
يلتقي فريق الوصل مع نظيره الجيش السوري عند الساعة الثامنة من مساء الغد على ملعب نادي الضباط في مباراة ودية يسعى من خلالها الأصفر إلى رفع المستويين الفني والبدني عند اللاعبين، وعلاج الأخطاء التي وقع فيها الفريق خلال مواجهته الأخيرة امام فريق الجزيرة التي انتهت بفوز الأخير بهدفين لهدف. ويتطلع الجهاز الفني للوصل بقيادة البرازيلي غيماريش إلى تحقيق أكبر استفادة من المباراة من خلال الدفع بأكبر عدد من اللاعبين الذين لم يشاركوا مع الفريق في المباريات السابقة، إضافة الى اللاعبين الصغار الذين ينوي غيماريش اختبارهم واختيار الأفضل من بينهم.
ويرى جمهور الوصل أن بيان لجنة الحكام باتحاد الكرة يتنافى مع التصريحات التي أطلقها رئيس لجنة الحكام ناصر اليماحي، التي أكد فيها أنه لن يسكت على موضوع باقة الورد التي حصل عليها علي حمد من نادي الجزيرة، وأن الموضوع لن يمر بسهولة، وكذلك اعترافه بان الحكم وقع في خطأ جسيم عندما قبل الحصول على باقة ورد من أحد الفريقين المتباريين.

وكان نادي الوصل قد أرسل مذكرة احتجاج الى اتحاد كرة القدم يوم الاحد الماضي، احتج فيها على تكريم علي حمد وطعن في مذكرته على النتيجة التي انتهت عليها المباراة، وطالب بعدم احتساب فوز الجزيرة، أو إسناد أي مباراة مستقبلية للحكم نفسه يكون نادي الوصل طرفاً فيها.

يذكر أن الحكم علي حمد قام بطرد لاعبين من الوصل خلال أحداث المباراة التي أقيمت على أرض الجزيرة، هما المحترفي البرازيلي اوليفيرا وعلي محمود، ما زاد من شكوك جمهور الوصل في نزاهة التحكيم، خصوصاً أن فوز العنكبوت جاء بعد طرد الأول.
طباعة