الزعيم يستضيف الملك في قمّـة التناقضات

الزعيم يتطلع إلى عبور الشارقة للبقاء في صلب المنافسة.                  تصوير: أسامة أبوغانم

ترتفع اليوم درجة حرارة المنافسة في دوري المحترفين لكرة القدم، في مباراتين من العيار الثقيل ضمن الجولة الـ11 والأخيرة للدور الأول، حيث يلتقي الإمارات مع بني ياس الساعة الخامسة مساء على ملعب الإمارات في رأس الخيمة، ويتقابل العين مع الشارقة الساعة الثامنة مساء على استاد خليفة بن زايد في العين.

وتختتم مباريات الجولة غدا بلقاء الظفرة مع الأهلي الساعة الخامسة مساء على ملعب الظفرة في المنطقة الغربية، ويتقابل النصر مع الوحدة الساعة الثامنة مساء على استاد آل مكتوم بنادي النصر في دبي.

وكانت الجولة انطلقت مساء أمس بمباراتي الجزيرة مع الوصل، والشباب مع عجمان.

ويحظى لقاء الزعيم مع الملك بالاهتمام الجماهيري الأكبر اليوم كونه بمثابة إعادة لذكريات مواجهات تاريخية بين البنفسج والنحل الأبيض، فيما تمثل مباراة السماوي مع الصقور محطة مهمة للفريقين في رحلة الموسم الحالي الذي يبحث فيه الإمارات عن البقاء في الأضواء فيما يتطلع بني ياس للفوز بلقب الحصان الأسود.

الزعيم والملك

بمعنويات وظروف مختلفة يدخل العين والشارقة لقاء قمة خاصاً بين الزعيم والملك، ويبحث العين عن مواصلة انتصاراته والضرب بقوة لمواصلة رحلة المنافسة على الصدارة واستعادة الاتزان وتقليص الفارق مع الجزيرة المتصدر، على أمل استعادة الشراكة في الدور الثاني للدوري، وكان العين حقق فوزا عريضا في الجولة العاشرة بتغلبه على بني ياس 6/1 فرفع الفريق رصيده إلى 20 نقطة وفض الشراكة على المركز الثالث مع بني ياس.

ويدخل البنفسج المباراة بروح معنوية مرتفعة مستغلاً الحالة الطيبة التي ظهر عليها الفريق في الفترة الأخيرة.

وعلى النقيض يمر الشارقة بحالة عدم اتزان بعد أن تراجعت نتائج الفريق في الفترة الأخيرة وخرج من المربع الذهبي للبطولة وواصل تراجعه فهبط للمركز التاسع ليعيد الصورة القاتمة التي كان عليها في الموسم الماضي، حيث صارع للبقاء في دوري الكبار والهروب من دوامة القاع، وتجرع مرارة الخسارة الثقيلة على ملعبه وبين جماهيره أمام الظفرة 1/5 ثم خسر في الجولة الماضية أمام الوحدة بهدف نظيف فتجمد رصيده عند 12 نقطة قريبا من منطقة الخطر.

وتشهد المباراة مواجهة لاتينية أوروبية في المنطقة الفنية بين مدرب العين، البرازيلي سيريزو، ومدرب الشارقة، البرتغالي مانويل كاجودا، فيما سيكون الملعب مسرحا لمواجهة لاتينية بين البرازيلي ايمرسون وزميله الأرجنتيني خوسيه ساند مهاجمي العين، وثنائي الشارقة البرازيلي مارسلينهو ورفايل راموس ومعهما البارغوياني اوزفالد دياز والعراقي مصطفى كريم.

الصقور والسماوي

وتتحول الأنظار إلى رأس الخيمة التي تشهد مواجهة حرجة بين الصقور والسماوي في لقاء لا يقبل القسمة على اثنين، يبحث فيه الإمارات عن وضع حد للنتائج السلبية التي تعرض لها في الفترة الأخيرة ولم يعرف طعم الانتصارات على مدار ست جولات متتالية، ويعاني شبح الهبوط والعودة لدوري الدرجة الأولى، فيما يحاول الضيوف استعادة الاتزان والعودة سريعاً للعزف على نغمة الانتصارات من أجل العودة للمربع الذهبي في البطولة وتأكيد جدارته بالفوز بلقب الحصان الأسود هذا الموسم.

وترفع المباراة شعار «تضميد الجراح» بعد أن تجرع الإمارات وبني ياس مرارة خسارتين فادحتين في الجولة العاشرة، وسقط بني ياس أمام العين 1/6 فيما سقط الإمارات أمام الوصل صفر/.5

وتراجع بني ياس في الترتيب بعد أن تجمد رصيده عند 17 نقطة وهبط للمركز الخامس، فيما تجمد رصيد الإمارات عند ست نقاط وبات مرشحا للعودة إلى عالم الهواة.

وتشهد المنطقة الفنية مواجهة تونسية خالصة بين مدرب الإمارات أحمد العجلاني ومدرب بني ياس لطفي البنزرتي.

 
كاجودا يطلب من لاعبيه استعادة التوازن

منصور السندي ــ الشارقة/ اختتم فريق كرة القدم في نادي الشارقة تحضيراته لمواجهة مضيفه العين في الجولة الاخيرة من الدور الاول لمسابقة دوري المحترفين، حيث يخطط الفريق الشرقاوي لتحقيق نتيجة إيجابية يختتم بها لقاءاته في الدور الاول للمنافسة، والسعي بقوة إلى حفظ ماء وجهه عقب الهزائم المتتالية التي ظل يتعرض لها الفريق في الدوري والتي كان آخرها خسارته امام الوحدة في الجولة الماضية ما جعل الفريق يمر بمرحلة فقدان التوازن في البطولة بعدما تراجع كثيراً في الفترة الاخيرة.

وكان الفريق الشرقاوي انتظم في تدريبات يومية عقب عودته من أبوظبي بعد خسارته أمام الوحدة في الجولة العاشرة لدوري المحترفين، حيث سعى المدرب كاجودا لإخراج اللاعبين من حالة الاحباط التي يعيشون فيها حاليا بعدما فشلوا في تحقيق أي فوز أو تعادل في الفترة الاخيرة في الدوري، ما عرضهم للانتقادات العنيفة من قبل مناصري الفريق الذين طالبوا الادارة الشرقاوية بضرورة التحرك لإنقاذ الفريق قبل فوات الأوان.

ورغم أن المدرب كاجودا كان يبرر الخسائر التي يتعرض لها الفريق أخيراً بغياب مجموعة كبيرة من العناصر المؤثرة بداعي الاصابات، لكن الشارقة ظهر في الفترة الاخيرة بصفوف مكتملة باستثاء اللاعب نواف مبارك الذي غاب بسبب الاصابة التي تعرض لها منذ بداية الموسم الكروي الحالي وأبعدته عن المشاركة مع الفريق.

وشهدت الفترة الاخيرة انتقادات واسعة لنجوم الفريق خصوصاً اللاعبين المحترفين مصطفى كريم ومارسلينهو واوسفالدو دياز ورافائيا راموس، كونهم يشكلون الاوراق المهمة في صفوف الفريق لكنهم لم يقدموا المردود الايجابي المطلوب خلال الفترة الماضية.

وحرص الجهاز الفني بقيادة المدرب البرتغالي مانويل كاجودا على وضع اللمسات الاخيرة للتشكيلة التي سيخوض بها لقاء اليوم أمام العين، حيث يدرك صعوبة المهمة في مواجهة الزعيم على أرضه ووسط جمهوره في العين، لذلك طالب لاعبيه بضرورة ان يكونوا على قدر التحدي والمسؤولية الكبيرة، خصوصا أن الفريق بات في خطر حقيقي في حال استمر في نزيف النقاط في مسابقة الدوري.



العوضي: السماوي يبحث عن تعديل الصورة

أكد مشرف نادي بني ياس أحمد العوضي أهمية المباراة المقررة الليلة أمام الإمارات في المرحلة الأخيرة من الدور الأول لدوري المحترفين، بعد الخسارة الأخيرة التي تعرض لها فريقه امام العين 1/6.

وقال إن «السماوي يستطيع استعادة توازنه وتعديل صورته التي بدا عليها للعودة القوية من جديد إلى الواجهة على غرار المرحلة السابقة التي شهدت أفضل النتائج للسماوي في الدوري».

وجدد العوضي ثقته باللاعبين لاستعادة نغمة الفوز أمام الإمارات بفضل عزيمتهم القوية ورغبتهم في تتويج جهودهم بمركز متقدم على لائحة الترتيب، وأضاف «صحيح أن الخسارة أمام العين كانت قاسية، لكن المهم أننا نملك العزيمة التي تؤهلنا للعودة من جديد إلى طريق الانتصارات، وأعتقد أن اللاعبين يدركون أهمية ذلك، ولا مجال للتهاون أمام الخصم أو التقليل من مكانته بعد تراجعه الاخير في النتائج التي قادته إلى المركز قبل الاخير على لائحة الترتيب، والمهم أن نقدم المستوى الفني الذي يؤكد جدارة فريقنا بنتائجه الأخيرة التي وضعته في مراكز المقدمة برصيد 17 نقطة».

ويبحث السماوي في رأس الخيمة عن طريق يعيد للفريق توازنه المفقود أمام الزعيم رغم صعوبة المهمة على ملعب الصقور. ويستمر غياب اللاعب البارز ذياب عوانة عن صفوف بني ياس أمام الإمارات بداعي الإصابة التي تعرض لها أخيراً، فيما يعول المدرب البنزرتي على جهود بقية اللاعبين للحصول على النتيجة المأمولة في مباراة اليوم.

وحرص الجهاز الفني على تصويب الأخطاء التي اعترت السماوي في مباراة العين من خلال التدريبات المكثفة، كما حرصت إدارة النادي على تجديد الثقة بالجهاز الفني بقيادة البنزرتي لقيادة الفريق الأول في الفترة المقبلة، رغم الخسارة القاسية أمام العين. العين ــ الإمارات اليوم
طباعة