الجزيـرة يبحـث عن لقب بطل الشـتاء

الجزيرة يسعى إلى توسيع الفارق مع الوحدة في عجمان. الإمارات اليوم

يعود قطار دوري المحترفين لكرة القدم للانطلاق من جديد عبر المحطة العاشرة قبل الأخيرة من رحلة الذهاب، وبعد 18 يوماً من التوقف بسبب تجمع المنتخب الوطني لتصفيات كأس آسيا.

وتقام اليوم مباراتان في افتتاح الجولة، حيث يلتقي الظفرة مع النصر في الساعة 5.10 مساء على ملعب الظفرة في المنطقة الغربية، فيما يتقابل عجمان مع الجزيرة في الساعة الثامنة مساء على ملعب عجمان.

وتتواصل مباريات الجولة غداً بلقاء بني ياس مع العين في الساعة الخامسة مساء على استاد طحنون بن زايد في القطارة، ويستضيف الأهلي نظيره الشباب في الساعة الثامنة مساء على استاد راشد.

وتختتم مباريات الجولة بعد غد عندما يلتقي الوصل مع الإمارات في الساعة الخامسة على ملعب الأول في زعبيل، فيما يتقابل الوحدة مع الشارقة في الساعة الثامنة مساء على استاد آل نهيان في أبوظبي.

وتخطف مباراة الجزيرة وعجمان كل الأضواء لأنها ستحدد هوية بطل الشتاء للنسخة الثانية من دوري المحترفين، فيما تمثل مباراة الظفرة منعطفاً خطيراً للعميد في رحلة الهروب من دوامة القاع.

نصف الموسم

يبحث العنكبوت عن النقاط الثلاث عندما يحل ضيفاً على البرتقالي اليوم من أجل الحصول مبكراً على لقب بطل نصف الموسم الحالي، فيما يبحث أصحاب الأرض والجمهور عن الفوز الأول في الموسم الحالي وكسر حاجز مسلسل الهزائم المتتالية التي يتعرض لها الفريق في البطولة حيث بات المرشح الأول للعودة إلى الهواة.

ويدخل الجزيرة المباراة وعينه على الفوز فقط لمواصلة عروضه ونتائجه الممتازة هذا الموسم، فقد فاز في كل مبارياته باستثناء تعــادل وحـيد مع العين، ويحتل المركز الأول برصيد 25 نقطة.

وبات المرشح الأول للفوز بلقب نصف الموسم، خصوصاً أن الفارق بينه وبين مطارده الوحيد الوحدة بلغ أربع نقاط في نهاية الجولة التاسعة، وتخطى الجزيرة عقبة مهمة في الجولة الماضية عندما تخلص من العقدة الحمراء بفوزه على الأهلي بهدف نظيف، وعلى صعيد كأس المحترفين تأهل الفريق باكراً إلى الدور قبل النهائي عن جدارة متصدراً المجموعة الثالثة.

وعلى النقيض يمر عجمان بحالة عدم اتزان، خصوصاً بعد أن قبع في المركز الأخير بلا رصيد من النقاط محققاً رقماً قياسياً سلبياً في خسارة تسع مباريات متتالية في افتتاح الموسم، لكن أنصار البرتقالي يعولون كثيراً على مباراة اليوم لتحقيق الفوز الأول، خصوصاً أنهم كانوا قد أسهموا الموسم الماضي في حرمان الجزيرة بالذات من الفوز باللقب، وعلى صعيد كأس المحترفين حقق الفريق التعادل مع الشباب من دون أهداف، قبل أن يخسر من بني ياس 1/.2

وتستحق مباراة اليوم أن يطلق عليها لقب «لقاء القمة والقاع» وستكون فيها المواجهة بالمنطقة الفنية بينمدرب عجمان، التونسي غازي الغرايري، ومدرب الجزيرة، البرازيلي أبل براغا.

منعطف الغربية

ويمر النصر بمنعطف مهم وخطير في المنطقة الغربية عندما يحل ضيفاً على الظفرة في مباراة ترفع شعار «التعادل مرفوض» لأنه سيكون بمثابة الخسارة للفريقين، ويعاني العميد من التراجع الواضح في النتـائج هذا الموسـم، التي لا تتواكب مع الإمكانات الهائلة التي يمتلكها الفريق، ولا ترضي غرور أنصار الموج الأزرق، لما يمتـلكه النادي من تاريخ عريق.

ويحتل النصر المركز العاشـر برصـيد تسع نقاط من ثلاثة انتصارات وست هزائم، وسقــط الفريـق في فـخ الخسـارة في الجولة الماضية أمام الشباب 2/،3 وفي كأس المحـترفين تقلصت حظوظه بعد أن سقط في فخ الخسـارة أمام الإمارات صفر/1 وتعادله مع الوصل 2/.2

وفي الطرف المقابل يبحث الظفرة عن فوز جديد متسلحاً بروح معنوية عالية من خلال الفوز العريض والكبير الذي حققه في الجولة الماضية خارج ملعبه على الشارقة 5/1 وهو ما رفع رصيده إلى 13 نقطة احتل بها المركز السادس، وفي بطولة الكأس ودع الفريق المنافسة بعد خسارته أمام الوحدة صفر/3 ثم أمام الأهلي 1/2 وتجمد رصيده عند نقطتين فقط.

وستكون المواجهة الفنية أوروبية خالصة بين مدرب الظفرة، الفرنسي لوران بانيد، ومدرب النصر، الألماني فرانك باكلسدورف.
طباعة