EMTC

نصف «ابتسامة» للشباب

كرة حائرة بين نواف وأولادي. تصوير: عماد علاء الدين

خيم التعادل الايجابي 1/1 على مباراة الشباب مع الشارقة التي أقيمت أمس على ملعب مكتوم بن راشد ضمن الجولة 13 من دوري المحترفين لكرة القدم.

وتقدم محمد ناصر لأصحاب الأرض في الدقيقة «24»، وعادل للشارقة أندرسون من ضربة جزاء «73» ليرتفع رصيد الشباب إلى 14 نقطة والشارقة 15 نقطة.

وعانى الجوارح كثيرا من الوصول الى مرمى راشد احمد علي خلال الربع ساعة الأولى من صافرة الحكم الدولي محمد عبدالكريم رغم السيطرة الواضحة التي دانت لهم على مجريات اللعب بسبب التنظيم الدفاعي الجيد الذي كان عليه فريق الشارقة.

وظهر محمد ناصر في اللقطة الهجومية الأولى عندما لعب ضربة رأس قوية من داخل الصندوق تصدى لها حارس الشارقة ببراعة «16»، وكاد علي محمد راشد أن يصيب مرمى فريقه بهدف عن طريق الخطأ إثر كرة عرضية لعبها نواف مبارك حولها برأسه لكنها مرت بجوار القائم الأيمن وتحولت ركنية «18».

واستغل محمد ناصر خطأ مشتركا بين دفاع الشارقة وحارس المرمى وتمكن من أن يضع الشباب في المقدمة بهدف سجله من ضربة رأس رائعة «24».

وتحرر الشارقة من تحفظه الدفاعي بعد الهدف واندفع نحو الهجوم بغية التعادل وحصل مهاجموه على فرص بالجملة كان أخطرها تسديدة لوبيز من ضربة ثابتة أبعدها الحارس إسماعيل ربيع «37».

وكسر سرور سالم حالة الجمود التي كانت عليها بداية الفترة الثانية وتوغل بمجهود فردي في منطقة الشارقة وسدد في أقدام المدافع موسى حطب لتتحول الكرة لركنية «54».

وكاد أندرسون أن يحرز التعادل للشارقة عندما تلقى تمريرة عرضية داخل منطقة خط الستة وهو خال من الرقابة بيد انه سدد الكرة بغرابة شديدة خارج المرمى (55) .

وأضاع جان كارلوس فرصة محققة للشارقة للتعديل عندما ارتدت إليه الكرة من يدي الحارس إسماعيل ربيع لكنه سدد في أقدام الحارس لتتحول اللعبة لركنية (64). وارتكب عادل عبدالله خطأ قاتلا عندما دفع البديل عبدالعزيز صنقور داخل المنطقة لم يتردد حكم اللقاء في احتساب اللعبة ضربة جزاء تصدى لها اندرسون بنجاح على يسار الحارس (73).

وأضاع جان كارلوس على الشارقة فرصة التقدم عندما تلقى كرة عرضية من زميله أندرسون وهو على بوابة المرمى لكنه أطاح بالكرة خارج المرمى (75) .

طباعة