شايفر: العين يفوز من دون فالديفيا

شايفر: الحظ جزء من كرة القدم. تصوير: سالم خميس

قال مدرب العين شايفر إن فوز فريقه على الشارقة في الجولة 12 من دوري المحترفين لكرة القدم جاء ليدحض تحليلات الشارع الرياضي بأن الزعيم لا يفوز إلا في وجود فالديفيا.

وأوضح «كرة القدم تعتمد في الأساس على جماعية الأداء وليس على فكر لاعب واحد، وقد برهن الفريق على ذلك من خلال الروح القتالية التي يتحلى بها من أجل تحقيق الفوز الذي أحرزه على حساب الشارقة، وتحديدا في اللحظات الأخيرة التي دائما ما تظهر هوية البطل الحقيقي».

واضاف «أود أن أشكر اللاعبين على عملهم الجماعي ورغبتهم التي كانت ظاهرة في الفوز بالنقاط الثلاث، فقد استمر جهدهم حتى الرمق الأخير من عمر المباراة، وهذا يبرهن على ان تركيز اللاعبين كان حاضرا طوال الوقت».

وتابع «فوزنا على الشارقة قد منحنا الفرصة لعدم الابتعاد عن فريقي الجزيرة والاهلي، وأبقى العين في صلب المنافسة وكان هذا المهم بالنسبة لنا».

واعترف شايفر بأن الحظ وقف الى جانب فريقه مرتين خلال المباراة، وقال «لقد حالفناالحظ بعد هدف الشارقة، وأرى أن الحظ وقف في صفنا مرتين، الاولى عند طرد قائد الشارقة عبدالعزيز العنبري، والثانية من خلال التوقيت الحرج الذي أحرز فيه سنغاهور هدف الفوز». واختتم «الحظ هو جزء من كرة القدم، ولكن في الوقت الذي كنا فيه محظوظين بطرد العنبري وتوقيت هدف الفوز فاننا لم نكن كذلك في إضاعة الفرص التي سنحت لنا خلال شوطي المباراة والتي كان من الممكن ان تهدينا الفوز في وقت مبكر».

جوزيه: الشارقة غير محظوظ

في المقابل، اعتبر مدرب الشارقة جوزيه ان فريقه غير محظوظ بالخسارة أمام العين في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل ضائع.

وكان جوزيه قاد الشارقة بشكل مؤقت خلال مباراته ضد العين، بعد رحيل المدرب التونسي يوسف الزواوي.

وقال «الشارقة غير محظوظ بالخسارة في الوقت المحتسب بدل الضائع، لقد لعبنا بشكل جيد وتحدينا الظروف التي واجهتنا بعد طرد عبد العزيز العنبري، ولعبنا نحو 43 دقيقة بـ 10 لاعبين، ورغم ذلك كنا ندا قويا للعين وقريبين للخروج بالتعادل ولكن الحظ لم يكن معنا في الدقائق الأخيرة».

واضاف «دخلنا المباراة بصورة مثالية وتهيأت لنا العديد من الفرص بعد الهدف، لم نستغلها بصورة ايجابية على العكس من العين الذي فاز من الفرص القليلة التي سنحت له في الشوط الثاني».
طباعة