الزعيم يزور الشارقة لافتتاح «إياب المحترفين»

العين يلاقي الشارقة في قمة التناقضات. تصوير: أسامة أبوغانم-أرشيفية

تُفتتح اليوم مرحلة إياب دوري المحترفين لكرة القدم، بإقامة أربع مباريات مهمة ضمن الجولة ،12 حيث يستضيف الشارقة منافسه العين الساعة 30:5 مساء، بالتوقيت ذاته يلعب الشعب على ملعبه أمام الشباب، فيما يتقابل الخليج خارج أرضه مع الظفرة، ليخوض الأهلي مع النصر مباراة ديربي دبي في الثامنة مساء على ملعب الأخير.

وتستكمل مباريات الجولة غدا الإثنين عندما يستضيف الوصل منافسه عجمان في الخامسة والنصف، والجزيرة منافسه الوحدة في الثامنة.

وتخطف مباراتا الشارقة مع العين والأهلي مع النصر كل الأضواء اليوم، باعتبارهما الأهم في التأثير في سباق القمة والمنافسة على صدارة الدوري، حيث يتطلع الأهلي والعين للانفراد بالقمة قبل المواجهة الصعبة للجزيرة أمام الوحدة غدا. ولا تقل مباراتا الظفرة مع الخليج والشعب مع الشباب أهمية، وتمثلان محطة جديدة ومهمة في سباق الهروب من دوامة القاع.

«ديربي» جديد

يشهد استاد راشد في النادي الأهلي ديربي جديدا في دبي بين الفرسان الحمر والعميدا في مباراة قوية لا تقبل القسمة على اثنين يبحث فيها الأهلي والنصر عن النقاط الثلاث مع اختلاف الأهداف والطموح.

ويطمح أصحاب القمصان الحمر في دعم موقف الفريق للمنافسة على اللقب هذا الموسم، والاستمرار في الصدارة التي قفز إليها الفريق في ختام الدور الأول، بفوزه المثير على الشباب 3/2 في الجولة الماضية حيث ارتفع رصيده إلى 26 نقطة متساويا مع الجزيرة ومتأخرا بفارق الأهداف.

ويدخل الفرسان الحمر المباراة بروح معنوية عالية، لكن الفريق مازال يعاني من الغياب على الصعيد الدفاعي، رغم اكتمال القوة الضاربة هجوميا.

وفي المقابل يخطط أصحاب القمصان الزرق لخطف النقاط الثلاث لاستعادة الاتزان والتقدم نحو المربع الذهبي، لاسيما بعد أن خسر الفريق آخر مبارياته في الدور الأول أمام الوصل صفر/،1 وتجمد رصيده عند 12 نقطة في المركز الثامن، ويحاول في الدور الثاني تعويض ما فاته بقيادة مدربه الجديد الألماني فرانك باكسلدورف.

لقاء الدور الأول في افتتاح المسابقة انتهى بفوز عريض للأهلي 4/2 في ملعب النصر، لكن النصر تمكن من الفوز على الأهلي مرتين في كأس المحترفين 2/صفر في النصر و3/1 في ملعب الأهلي، وهو ما يسهم في مزيد من الارتفاع في درجة حرارة المباراة اليوم.

الملك والزعيم

ويحل الزعيم ضيفا على الملك في الشارقة في لقاء التناقضات الذي يبحث فيه الفريقان عن الفوز ولا بديل، لكن النحل الأبيض يمر بمنعطف خطر في مشواره هذا الموسم، بعدما ودع مسابقتي كأس رئيس الدولة وكأس المحترفين، وتراجع إلى المركز السابع في الدوري برصيد 14 نقطة، وتخلى عن مدربه التونسي يوسف الزواوي قبل أيام، ويقوده بشكل مؤقت في لقاء اليوم مدرب اللياقة البدنية جوزيه سيداس، لحين التعاقد مع مدرب جديد. وخسر الشارقة نقطتين غاليتين في الجولة الماضية بتعادله السلبي مع الظفرة في الشارقة.

وفي المقابل يدخل العين المباراة بمعنويات كبيرة، بعدما تواصلت انتصارات البنفسج في الدوري وكأس المحترفين وكأس رئيس الدولة، وبلغ نصف النهائي في البطولتين، وانفرد بالمركز الثالث في الدوري برصيد 24 نقطة، بفارق نقطتين فقط عن الصدارة، بعد الفوز الثمين الذي حققه في الجولة الماضية على الشعب 2/.1

وتمثل المباراة أهمية خاصة لأنصار الشارقة الذين يبحثون عن رد الدين للزعيم الذي اكتسح فريقهم في افتتاح الدوري برباعية نظيفة، بينما يحاول الزعيم تأكيد التفوق وتحقيق فوزه الثاني على الملك هذا الموسم.

الكوماندوز والجوارح

ويرفع لقاء الكوماندوز والجوارح شعار الهروب من القاع، حيث يحتل الفريقان موقعا متأخرا في ترتيب الدوري لا يليق بسمعتهما الكبيرة.

ويدخل الشعب المباراة ولديه سبع نقاط فقط، ولم يحقق غير فوزين هذا الموسم، وخسر في الجولة الماضية على ملعبه أمام العين 1/،2 ويحتل المركز قبل الأخير ويعيش فوق صفيح ساخن، بسبب الغضب الجماهيري وحالة عدم الاستقرار داخل الفريق واشتعلت بسبب أزمة محترفه المغربي مروان زمامة الذي اتهم بالتمرد.

ويدخل الشباب «حامل اللقب» المباراة ولديه 10 نقاط، ويسبق الشعب بمركز واحد فقط في لائحة الترتيب، وحقق الجوارح الفوز ثلاث مرات فقط، وخسروا سبعا. ويعاني الأخضر من عدم التوفيق بشكل واضح، بسبب حالة الاستهتار التي أصابت حاملي اللقب في الموسم الماضي فتسربت منهم النقاط تباعا من دون أن يشعروا بخطورة الموقف إلا مع انتهاء الدور الأول، وخسر الفريق آخر مبارياته أمام الأهلي 2/3 ويدخل لقاء اليوم باحثا عن النقاط الثلاث. انتهى لقاء الدور الأول بفوز ثمين للشباب بهدفين نظيفين على ملعب الشباب في دبي.

فارس الغربية والخور

وتشهد المنطقة الغربية مواجهة خاصة بين فارسي الغربي والخور، للهروب من دوامة الهبوط بعدما تأزم موقفهما، لاسيما لأبناء خورفكان ضيوف لقاء اليوم، بعدما تجمد رصيدهم عند سبع نقاط في المركز الأخير وخسروا في الجولة الماضية أمام الوحدة صفر/،3 وبعد المباراة تمت إقالة المدرب التونسي سمير الجويلي وأسندت المهمة إلى المصري مشير عثمان.

ولا تختلف الحال كثيرا في الظفرة الذي رفع رصيده إلى 11 نقطة بعد تعادله مع الشارقة سلبا في الجولة الماضية، لكنه مازال قريبا من دائرة الخطر ويحتل المركز التاسع، ويبحث عن الفوز للابتعاد خطوة عن القاع والدخول في المنطقة الدافئة بقيادة مدربه المواطن عيد باروت الذي تولي المهمة خلفا للسوري محمد قويض.

نصرتي يعزز دفاع العميد

خالد صديق.دبي
أنهى فريق النصر تحضيراته للقاء الأهلي المقرر مساء اليوم، ضمن الجولة الثانية عشرة من دوري المحترفين. وسيفتقد الفريق جهود المدافع محمد خميس الحاصل على ثلاث بطاقات صفراء، لكن في الوقت نفسه، سيعود إلى تشكيله العميد المدافع محمد نصرتي. وكان الجهاز الفني للفريق بقيادة الألماني فرانك باكسلدورف قد اجتمع إلى اللاعبين اكثر من مرة في الأيام القليلة الماضية، وطالبهم بالتركيز في المرحلة المقبلة، وشدد إلى ضرورة الفوز في مباراة الأهلي، وتقديم عرض قوي يرضي جماهير العميد والسعي بقوة إلى تعويض الخسارة التي تلقاها الفريق في المباراة الأخيرة أمام الوصل، حتى يحصل الفريق على المكانة التي يستحقها. وكانت جماهير النادي قد حرصت على حضور التدريبات الأخيرة التي أداها الفريق.

هيسك يعترف بصعوبة «النصر» 


اعترف مدرب الأهلي، التشيكي إيفان هيسك بصعوبة مباراة الفريق اليوم أمام النصر في افتتاح الدور الثاني من دوري المحترفين لكرة القدم، وقال: «مباريات الديربي في كل مكان وزمان صعبة، ونحن نحترم النصر كثيرا، وهو من الفرق الجيدة التي تقدم أداء قويا لكن النتائج لم تكن على المستوى المأمول، ولهذا سنخوض المباراة بتركيز شديد من أجل تحقيق الفوز ومواصلة المنافسة على بطولة الدوري».

وأضاف هيسك: «النصر فاز على الأهلي مرتين في كأس المحترفين في غياب اللاعبين الدوليين، والوضع مختلف ولا يمكن مقارنة مباريات الدوري بالكأس، ولكل بطولة ظروفها ونحن نستعد للمباراة بشكل جيد».

وحول الغياب الذي يعاني منه الأهلي قال هيسك: «لاشك أن اللاعبين الغائبين، لاسيما في خط الدفاع، يمثلون مشكلة كبيرة خصوصا أنهم من العناصر الأساسية، لكننا نملك البديل المناسب وقد كان جميع اللاعبين عند حسن الظن في مباراة الشباب في الجولة الماضية، وحاولنا خلال الأسبوع الماضي تصحيح الأخطاء الدفاعية التي نقع فيها، وتسبب مشكلة للفريق وثقتي كاملة بجميع لاعبي الأهلي».

وتشهد صفوف الأهلي غياب المدافعين محمد قاسم وعادل عبدالعزيز وخالد محمد، بينما تشهد المباراة عودة فيصل خليل وصلاح عباس وتماثل المهاجم الشاب أحمد خليل للشفاء من الإصابة بكدمة قوية في مباراة الشباب.

طباعة