زمامة: لست خائناً للشعب

أكد المغربي مروان زمامة محترف فريق الشعب، أنه ليس خائناً حتى يدعي الإصابة بهدف التهرب من أداء واجبه خلال مباراة فريقه الأخيرة امام العين في الجولة الـ11 من مسابقة دوري المحترفين لكرة القدم.

وقال «كنت بالفعل مصاباً، والفحوصات والأشعة الطبية التي أجريت لي أخيراً أثبتت ذلك، ولكن هناك من يسعى لتشويه صورتي وسمعتي في الشعب رغم انني كلاعب محترف أكن كل الولاء لشعار النادي الذي أنتمي اليه».

وأوضح «تمنيت لو كنت جاهزاً لخوض مباراة الفريق المرتقبة أمام الشباب في الجولة الـ12 من الدوري لكنني أشكو حالياً من تمزق في العضل ما يمنعني من المشاركة في اللقاء، لكنني سأكون مستعداً للمباريات المقبلة، وسأقدم كل ما عندي للشعب الذي يحتاج جهودي من اجل الخروج من الوضع الحالي الذي يمر به».

واعتبر زمامة أن ولاءه لفريقه الشعب لن يكون أبداً محل شك، كونه يكن كل الحب والتقدير للقلعة الشعباوية ولجمهور النادي، داعيا الجميع الى ضرورة التعاون من اجل اعادة الفريق الى وضعه الطبيعي.

وقال «رغم ان الاتهامات الملفقة لي إلا أنها ستعيدني الى الملاعب أكثر عزيمة وقوة على التفوق والتميز مع الشعب ولن تؤثر في مستواي الفني».

ورد على المشككين في إخلاصه للفريق قائلاً «كنت غير قادر على مواصلة اللعب في لقاء العين، ولايمكن ان أترك فريقي في هذا الظرف من أجل التمثيل واختلاق مسرحية، لاسيما انني لاعب محترف تهمني سمعتي وصورتي قبل كل شيء ولايمكن ان أغامر بذلك، كما انه لا يمكن لي لاعب أن يتآمر على فريقه، وهذا أمر لا يقبله أي منطق، وأتمنى دائماً لأي فريق ألعب له التفوق والنجاح».

وكان خروج اللاعب زمامة قبل نهاية الشوط الاول لمباراة الشعب مع العين في الجولة الـ،11 أثار جدلا كبيرا في الساحة الرياضية، رغم ان مدرب الفريق ايمن الرمادي سارع خلال المؤتمر الصحافي عقب المباراة بتأكيد استبداله اللاعب بسبب الاصابة.

وأكمل زمامة «اعتذرت عن المشاركة الدولية مع المنتخب المغربي نظرا للاصابة التي تعرضت لها، واتهمني بها البعض، وأقول لهم: لا يمكن أبدا أن أتهرب من اللعب لمنتخب بلادي فكل لاعب يحب وطنه».

وتابع «علاقتي متميزة مع جميع لاعبي الشعب، وتحدثت معهم وطالبتهم بضرورة مضاعفة الجهود وتقديم كل ما عندهم خلال المباراة المقبلة امام الشباب، لاسيما أن الفريق بحاجة إلى جهودنا جميعا في ظل هذه الظروف الصعبة التي يمر بها الشعب، ولولا الاصابة لما تغيبت عن صفوفه في مثل هذه الظروف الحرجة».
طباعة