الشارقة يفكر في المدرسة البرازيلية

كثف مجلس إدارة نادي الشارقة اتصالاته للبحث عن مدرب جديد لقيادة الفريق الأول لكرة القدم بالنادي قبل مباراته المهمة أمام العين المقررة الأحد المقبل في افتتاح مرحلة اياب دوري المحترفين والتي تقام على ملعب الشارقة.

وفتح النادي خطوط الاتصالات للبحث عن المدرب الذي يقود سفينة الملك، خلفا للتونسي يوسف الزواوي الذي استقال أول من أمس.

ووضع الشارقة نهايــة للمــدرسة التونسيــة، بعد رحيل الزواوي الذي تولى المهمة عقب نهاية الموسم الماضي، خلفا لمواطنه وجدي الصيد الذي كان قد تولى المهمة خلفا للمدرب الهولندي فاد ديرليم في منتصف الموسم.

وتبدو المدرسة البرازيلية هي الأقرب التي سيلجأ إليها الشارقة، خصوصا في وجود الثلاثي البرازيلي اندرسون وربيرتو لوبيز وجان كارلوس على رأس الفريق، وحددت لجنة الكرة معايير عدة للمدرب الجديد، أبرزها أن تكون لديه خلفية عن الكرة الإماراتية أو الخليجية حتى يستطيع التأقلم سريعا من الفريق.

وهناك العديد من الأسماء المرشحة للمهمة، في مقدمتها البرازيلي زي ماريو، مدرب الوصل السابق، والكرواتي لوكا مدرب النصر السابق، ولم تتطرق اللجنة لفكرة المدرب المواطن، بعدما اعتذر ابن النادي جمعة ربيع عن المهمة في مناسبات عدة، ووضح تركيزه على العمل مع اتحاد الكرة، حيث تم ترشيحه لقيادة المنتخب الوطني للشباب «ب».

ويستعد الشارقة لمهمة صعبة بعد أيام عندما يستضيف ديمبو الهندي في تصفيات دوري أبطال آسيا، ويتقابلان يوم 25 فبراير في الشارقة، ويصعد الفائز لدوري المجموعات، ولن تكون المهمة سهلة، خصوصا أن الفريق الهندي قدم عروضا قوية في كأس الاتحاد في الموسم الماضي.

ويقود تدريبات الشارقة بشكل مؤقت مدرب اللياقة البدنية، البرازيلي جوس أسدراس، لحين التعاقد مع المدرب الجديد الذي سيتم الكشف عن اسمه خلال ساعات.

طباعة