EMTC

سيريـــزو: الشــباب في خطر

الشباب بات على بعد ثلاث نقاط من ذيل الدوري. تصوير: دينيس مالاري

اعترف البرازيلي سيريزو مدرب الشباب، بأن فريقه يمر بمرحلة الخطر في دوري المحترفين لكرة القدم، مع نهاية الدور الأول للمسابقة بعد أن تراجع للمركز العاشر برصيد 10 نقاط، إذ تفصله ثلاث نقاط فقط عن الخليج صاحب المركز الأخير إثر الخسارة التي تعرض لها أمام الأهلي 2/3 أول من أمس، في ختام الجولة الـ.11

وقال سيريزو في المؤتمر الصحافي عقب نهاية المباراة «أعلم أن الفريق يمر بمرحلة الخطر ولابد أن نبذل كثيرا من الجهد لتخطي هذه المرحلة الصعبة ما يحتاج أن نحترم جميع المنافسين ونلعب للفوز في كل المباريات المقبلة، للابتعاد عن شبح الهبوط وهذا الوضع لا يليق أبدا بالفريق بطل النسخة الماضية من الدوري».

وعن الخسارة أمام الأهلي، قال «كنا نلعب من أجل الفوز لكنها كرة القدم، وأنا سعيد رغم الخسارة لأن الفريق افتقد خمسة لاعبين أساسيين من الركائز المهمة في المباراة بسبب الإيقاف لحصولهم على إنذارات واضطررت للدفع بخمسة لاعبين من الوجوه الصاعدة الشابة وهم سبب سعادتي لأنهم أبلوا جيدا في مواجهة أحد أفضل فرق الدولة حالياً، وأعتقد أنهم مكسب كبير للشباب».

وأضاف «قدم الفريقان مباراة ممتعة حافلة بالندية وإذا كان الأهلي يستحق التهنئة على الفوز، فإن لاعبي الشباب يستحقونها على الأداء القوي في المباراة وعدم الاستسلام وعودتهم القوية وهناك نقاط ايجابية كثيرة خرجنا بها من المباراة». وتابع «سنعمل خلال الفترة المقبلة على علاج وتصحيح الأخطاء التي نعاني منها في الأداء، لاسيما على الصعيد الدفاعي».

وأشار سيريزو إلى أن «تغيير لاعب أو اثنين لا يؤثر في الهيكل الأساسي للفريق لكن غياب خمسة لاعبين دفعة واحدة يؤثر كثيرا في الأداء الجماعي لكن هذا لم يظهر على الشباب في مباراة الأهلي».

3 نقاط ثمينة

في المقابل، قال مدرب الأهلي التشيكي ايفان هيسك «حصلنا على ثلاث نقاط ثمينة في مشوار المسابقة والمنافسة في اللقب، وأنا سعيد بما قدمه الفريقان في المباراة التي أرى أنها كانت ممتعة للجميع لاسيما الجمهور وشهدت روحا قتالية من الجانبين، وإذا كان الشباب لعب من دون خمسة من لاعبيه الأساسيين، فنحن أيضا افتقدنا لاعبين مهمين مثل محمد قاسم وعادل عبدالعزيز وبدر ياقوت وفيصل خليل، ورغم أن هذا كان الأداء مقنعا نسبيا لاسيما على الصعيد الهجومي الذي شكل عبئا ثقيلا على دفاع الشباب وأزعجه كثيرا وسجلنا ثلاثة أهداف ولاحت لنا فرص عدة أخرى للتسجيل لم يتم استغلالها بالشكل المطلوب.

واعترف هيسك بأن الأهلي مازال يعانى من وجود أخطاء دفاعية وقال «سنعمل خلال الفترة المقبلة، على علاج الأخطاء التي ظهرت في خط الدفاع».

وعن سبب غياب المهاجم فيصل خليل عن تشكيلة الفريق في المباراة، قال «غاب اللاعب عن معسكر الفريق في قطر ومن ثم لم يتدرب معنا وهبط مستواه البدني وبالتالي كان في حاجة إلى المزيد من التجهيز البدني وأتوقع أن يعود في المباراة المقبلة». واختتم «عملنا خلال الفترة الماضية، على رفع المستوى البدني، خصوصاً في معسكر قطر، لكن العمل على الصعيد الفني لم يكن مكتملا لأن الفريق افتقد اللاعبين الدوليين، ولم يكن مكتمل الصفوف».

تصريحات..   

مغوني: لا أعـرف مصـيري

أكد الزيمبابوي موسى مغوني مهاجم الشباب أنه لا يعرف مصيره مع الفريق، سواء بالاستمرار أو الرحيل، وقال «لا أعلم إن كنت سأبقى أم لا، فالأمر بين مدير أعمالي والنادي ولدي عروض خارجية».

وأشار مغوني إلى أن الأهلي كان أوفر حظا من الشباب، لذا حصد نقاط المباراة الثلاث وقال «افتقدنا خمسة لاعبين أساسيين ولن أتحدث عن الفرص الضائعة ولكنني حزين بسبب الخسارة وأتمنى التعويض لاحقا».

حسن علي: لم أعرف اليأس

أكد حسن علي إبراهيم، قائد الأهلي في مباراة الشباب انه لم يحصل على فرصته كاملة منذ ما يزيد على عام كامل، وقال «لم أفقد الأمل وواصلت التدريبات بشكل قوي لأن الإحباط واليأس سيكون تأثيره سلبياً في وأصبح أنا الخاسر في النهاية».

وتابع «كانت مباراة جيدة، وأشكر المدرب هيسك على ثقته بي ومنحي فرصة للعب بحرية تامة في المباراة وكان تأثير ذلك واضحاً في تحركاتي وتسجيل هدف وصناعة آخر، وكانت المباراة جميلة وأشبه بمباريات الكؤوس، وأشكر زملائي الذين ساعدوني.. وطموحنا كبير في المنافسة على اللقب هذا الموسم».

بدر عبدالرحمن: موقف الشباب صعب

اعترف مدافع الشباب بدر عبدالرحمن بصعوبة موقف فريقه، بعدما احتل المركز العاشر في لائحة الترتيب مع نهاية الدور الأول للدوري.

وقال «الأمر يحتاج إلى وقفة من اللاعبين وعدم التهاون في أية مباراة، لعبنا أمام الأهلي مباراة جيدة لكننا لم نوفق، وكانت الأخطاء الدفاعية للفريق واضحة، ولكن بشكل عام كانت المباراة جيدة».

واختتم «الحظ لم يحالفنا، ولكن أمامنا الدور الثاني بأكمله، وبيدنا نحن اللاعبين أن نغير من وضع الفريق في المسابقة».

عبدربه: القادم أصعب

أكد المصري حسني عبدربه، محترف الأهلي أن فريقه تمكن من الفوز في مباراة مهمة، وقال «المرحلة المقبلة تتصف بأهمية كل المباريات التي سنلعبها، لاسيما وأن حال الفرق في الجدول باتت منقسمة إلى فرق تنافس على اللقب، وأخرى تنافس على عدم الهبوط، وبالتالي سيكون الاختلاف ملحوظا في طبيعة المباريات في الدور الثاني. ولذا فإن كل المباريات ستكون صعبة بالنسبة لنا».

وأضاف «استفدنا من تعادل الجزيرة مع عجمان، ومنحنا الفرصة لمشاركته في الصدارة، ولدينا القدرة على مواصلة المنافسة على اللقب، وإن لم نقدم المستوى القوي الذي نرغب به في المباراة إلا أن النقاط الثلاث في هذه المرحلة هي الأهم للفريق».
 

طباعة