البطاقة الثانية تلوح لـ«أصحاب السعادة»

الوحدة والشباب قمة حاسمة في المجموعة الأولى. تصوير: عماد علاء الدين

تنطلق اليوم الجولة الخامسة من كأس المحترفين لكرة القدم بإقامة ثلاث مباريات مهمة، تجمع الأولى بين عجمان والعين في الساعة 5:10 مساء على ملعب الأول ضمن المجموعة الثالثة، وفي التوقيت ذاته يستقبل الوصل نظيره الشعب ضمن المجموعة الثانية، ويحل الشباب ضيفاً على الوحدة في الساعة الثامنة مساء ضمن المجموعة الأولى.

وتختتم مباريات الجولة غدا بلقاء الشارقة مع الظفرة في المجموعة الأولى والجزيرة مع الخليج في الثانية والأهلي مع النصر في الثالثة.

وتدخل البطولة منعطفا مهماً في رحلة المنافسة على التأهل للدور قبل النهائي حيث تسهم مباريات الجولة الخامسة في تحديد هوية السباق بعدما حجز الجزيرة البطاقة الأولى عن المجموعة الثانية وبات أول الصاعدين لنصف النهائي، وتقام البطولة دون اللاعبين الدوليين، ويسمح فيها بمشاركة أربعة لاعبين ضمن تشكيلة كل فريق.

وتتأهل الفرق الحاصلة على المراكز الأولى في المجموعات الثلاث، إضافة إلى أفضل فريق صاحب مركز ثان في المجموعات، ويقام نصف النهائي بنظام الذهاب والإياب ويصعد الفائزان إلى المباراة النهائية لتحديد البطل.

العنابي والأخضر

تخطف مباراة الوحدة والشباب كل الأضواء في الجولة الخامسة باعتبارها لقاء القمة الذي سيحسم المنافسة بين الفريقين على قمة المجموعة الأولى التي يتصدرها الوحدة برصيد 10 نقاط، يليه الشباب بفارق نقطتين بينما ودع الظفرة والشارقة المنافسة تماما، ويضمن الوحدة الصعود لنصف النهائي في حالة فوزه اليوم حيث سيصل للنقطة 13 ولن يتمكن أحد من اللحاق به في الجولة السادسة والأخيرة من الدور الأول، بينما يخوض الشباب المباراة رافعا شعار الفوز لا بديل من أجل الاحتفاظ بأمله في المنافسة، حيث يعيد الفوز للصدارة بفارق نقطة واحدة عن الوحدة وتبقى الجولة الأخيرة هي الفيصل لحسم المنافسة.

وكان الوحدة حافظ على صدارة المجموعة بعدما كرر فوزه على الشارقة ذهابا وإيابا بنتيجة واحدة (1/صفر) ووصل للنقطة العاشرة ويطمح أصحاب السعادة لحسم المنافسة باكرا مستغلين عاملي الأرض والجمهور، وفي المقابل نجح الشباب في استعادة نغمة الانتصارات وتغلب على الظفرة بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد في الجولة الماضية ليبقي على حظوظه في المنافسة على الصدارة، وتمثل مباراة اليوم مفترق طرق بالنسبة للجوارح في سباق المنافسة في البطولة ويأمل عشاقه في العودة بنتيجة إيجابية من العاصمة للإبقاء على الآمال في التأهـل.

وتمثل المبـاراة مــواجهة خاصــة لرد الدين للعنابي الذي خسر لقاء الفريقــين في الدور الأول لدوري المحترفين بهدفين مقابل هدف واحد في ملعب الأخضر، وكان لقاء الذهاب في الكــأس انتهى بتعادل الفريقين 3/3 في مــلعب الشباب.

البرتقالي والبنفسج

ويتطلع العين إلى مواصلة انتصاراته عندما يحل ضيفا على عجمان في واحدة من أصعب المواجهات ضمن المجموعة الثالثة، ويتصدر الزعيم المجموعة برصيد 10 نقاط يليه الأهلي في المركز الثاني بفارق ثلاث نقاط وانحصرت المنافسة بينهما على الصدارة بعدما تجمد رصيد عجمان والنصر عند ثلاث نقاط قبل جولتين من ختام الدور الأول للبطولة. ويبحث البنفسج عن النقطة الثالثة عشرة وانتظار ما تسفر عنه مواجهة الأهلي مع النصر غدا، قبل أن يصطدم الفرسان الحمر بالزعيم في الجولة الأخيرة.

ويدخل عجمان المباراة بأعصاب هادئة بعدما ودع المنافسة على الصدارة، لكنه يسعى لتحقيق الفوز على الصعيد المعنوي إضافة إلى الاحتفاظ بأمل في المنافسة على أفضل ثان في المجموعات الثلاث. وكان البنفسج واصل انتصاراته بفوز ثمين للعين على النصر في الجولة الماضية بهدفين مقابل هدف واحد في ملعب النصر، بينما تلقى عجمان خسارة ثقيلة على ملعبه وبين جماهيره أمام الأهلي برباعية نظيفة ويخسر الفريق جهود مهاجمه الإيراني جواد كاظميان والمدافع محمد سعيد بسبب طردهما في مباراة الأهلي، وكان لقاء الذهاب انتهى بفوز العين بهدف نظيف في العين.

تحصيل حاصل

وفي لقاء فاتر يتقابل الوصل مع الشعب على ملعب الوصل في زعبيل، بعدما ودع الفريقان المنافسة على صدارة المجموعة الثانية التي حسمها الجزيرة مبكرا، ويعد لقاء الإمبراطور والكوماندوز بمثابة تحصيل حاصل للفريقين عقب تجمد رصيدهما عند نقطتين فقط، ولا أمل لهما في المنافسة، لاسيما في ظل فارق الأهداف الكبير في رصيدهما. وكان الوصل تجرع مرارة خسارة جديدة وبرباعية على ملعبه أمام الجزيرة في الجولة الماضية، وفي المقابل سقط الشعب في فخ التعادل 1/1 مع الخليج ويكمل الشعب مباريات البطولة بفريق الرديف بعدما تفرغ الفريق الأول لمعسكره التدريبي في العين استعدادا لمباريات دوري المحترفين في رحلة الإنقاذ للهروب من القاع. وكانت مباراة الذهاب انتهت بتعادلهما 1/1 على ملعب الشعب في الشارقة.
طباعة