الجوهري: الاتحاد الإماراتي لم يطلبني رسمياً للعمل معه

 نفى المصري محمود الجوهري صحة التقارير الإعلامية التي أفادت بوجود اتصالات تجمعه مع اتحاد الكرة لتعيينه مديرا فنيا ومخططا للمنتخبات الوطنية.

وقال لـ«الإمارات اليوم »: «لم تكن هناك اتصالات سابقه أو حالية بيني وبين أي مسؤول إماراتي في هذا الشأن، وسمعت من أحد اصدقائي المقيمين في الامارات ان الاتحاد يسعى لانشاء ادارة مستقلة مختصة بشؤون المنتخبات الوطنية والاشراف على المسابقات المحليه، وانني مرشح مع اسماء اخرى عربية واوروبية، لكن شيئا رسميا لم يحدث بيننا حتى الآن».

وأضاف «إلى الان لم احدد قبلتي المقبله، لكن ما أود قوله انها ستكون خارج مصر ومع اي اتحاد وطني جاد في تطوير انظمته الفنية يطلبني للتخطيط لمسابقاته المحلية وشؤون منتخباته»، مؤكدا في الوقت نفسه انه «لم يتخذ اي قرار للابتعاد عن مجال التدريب».

وأكمل «قررت ان ابتعد عن العمل في مصر بعد تجربة شعرت انها لم تكن موفقه مع الاتحاد المصري، فقد أجهضوا كل طموحاتي وحاربوا خططي للنهوض بالمسابقات المحلية، وتطوير مستوى عناصر اللعبة ففضلت ان انسحب في هدوء احتراما لنفسي وتاريخي».

وعن صورة المنتخب الوطني أمام اليمن قال «لعب الابيض أمام منتخب صعب المراس يلعب من دون اي ضغوط، ويجري لاعبوه في كل انحاء الملعب في اوقات كثيرة بشكل غير منظم، ومواجهة هذه الفرق صعبة إلا اذا امتلكت سيطرة كاملة على مجريات اللعب، وهذا مافعله الاماراتيون».

وعن توقعاته لمباراة الغد بين الامارات وقطر، قال «ستكون مواجهة ساخنة ليس لكونها مواجهة لمدرب مع فريقه السابق، ولكن كونها ستحدد الفريق الذي سيتأهل للدور نصف النهائي، لكنني اتوقع ان تنتهي المباراة بينهما بالتعادل».

طباعة