الحوت الأبيض يلتهم النونو ورفـاقه

محمد عمر يحتفل بتسجيل هدف السبق للأبيض. تصوير: أسامة أبوغانم

حقق المنتخب الوطني فوزاً سهلاً ومستحقاً على نظيره اليمني بنتيجة 3/1 في المباراة التي جمعتهما أمس على ملعب الشرطة بمسقط ضمن مباريات الجولة الثانية لكأس الخليج التاسعة عشرة التي تستضيفها سلطنة عمان خلال الفترة من 4 الى 17 يناير الجاري.

وسجل أهداف المنتخب «حامل اللقب» محمد عمر في الدقيقة السادسة من ضربة جزاء، وأضاف اسماعيل الحمادي الهدف الثاني في الدقيقة ،13 وعزز محمد الشحي التفوق بالثالث في الدقيقة ،66 فيما أحرز هدف اليمن الوحيد نجمه علي النونو في الدقيقة .90

وحصل الأبيض الإماراتي على اول ثلاث نقاط وقدم عرضاً طيباً خصوصاً في الشوط الأول الذي شهد طرد اللاعب اليمني محمد علي في الدقيقة 30 لتعمده الخشونة وتعرض مدافع الأبيض فارس جمعة للمصير ذاته في الدقيقة .67

هدفان مبكران

مع انطلاق الشوط الاول من المباراة ضغط المنتخب اليمني بقوة على مرمى ماجد ناصر وتصدت العارضة الى تسديدة علي النونو، وضاعت على فريق اليمن فرصة مؤكدة لتسجيل الهدف الاول.

وظهر خط المنتخب الوطني في الدقائق الاولى بصورة متواضعة، وكان اداء اللاعبين مهزوزاً يشوبه التوتر والقلق الامر، الذي شكل خطورة كبيرة على مرمى الأبيض.

لكن مع مرور الدقائق الأولى بدأ المنتخب الوطني يتماسك ويقدم مستوى جيداً، وفي الوقت نفسه تراجع المنتخب اليمني الذي وضح عليه ضعف اللياقة البدنية وافتقاد لاعبيه للوعي التكتيكي.

وشهدت الدقيقة السادسة أول أهداف المباراة بإمضاء المهاجم محمد عمر الذي نفذ ضربة جزاء، احتسبها حكم المباراة كاظم عودة لمصلحة محمد عمر، الذي تعرض للعرقلة داخل المنطقة المحرمة ونفذها بنجاح هدفاً أول للأبيض.

وأسهم الهدف المبكر في إرباك المنتخب اليمني الذي اعتمد على الهجمات المرتدة، لكن الدقة غابت عن الهجمات التي شكلها على ماجد ناصر بسبب اندفاع المنتخب اليمني ناحية الهجوم لتعويض تأخره بهدف الى زيادة المساحات الموجودة في خط دفاعه.

وقدم رباعي خط الهجوم محمد عمر واسماعيل الحمادي ومحمد الشحي ومحمد ابراهيم عرضاً هجومياً جيداً، وتسبب في ازعاج الدفاع اليمني والحارس سالم عبدالله. وفي نفس الوقت تألق لاعبو الاطراف حيدر الو علي ومحمد فايز ولاعبا الوسط عبدالسلام جمعة وعبدالرحيم جمعة، وكان قلبا خط الدفاع فارس جمعة ومحمد قاسم سداً منيعاً امام الحارس ماجد ناصر.

ومن مهارة فردية نجح المتألق اسماعيل الحمادي في إضافة الهدف الثاني للمنتخب الوطني بعد ان تبادل الكرة مع محمد الشحي قبل أن يسدد كرة قوية في الزاوية البعيدة للحارس اليمني مضيفاً الهدف الثاني للأبيض.

وفرض المنتخب سيطرته على المباراة وحصل المدافع اليمني محمد علي على البطاقة الحمراء لتعمده عرقلة محمد الشحي في الدقيقة ٣٠ من الشوط الاول ليكمل المنتخب اليمني الدقائق الـ٦٠ المتبقية بـ10 لاعبين فقط.

وأسهم طرد لاعب اليمن في امتلاك المنتخب الإماراتي منطقة وسط الملعب وحاول عبدالرحيم جمعة وعبدالسلام جمعة التسديد من خارج منطقة الـ١٨ لكن تصويباتهم خرجت بعيدة عن الشباك، لينتهي الشوط الأول بتقدم المنتخب الوطني بهدفين نظيفين.

الشحي يضيف الثالث

وفي الشوط الثاني ضـغط المنتـخب الوطـني لتعزيز النتيجة، وحاول اليمن تعديل الفارق، وشارك اسماعيل مطر في الدقيقة 61 بدلاً من محمد ابراهيم وقدم اداء طيباً.

وأضاف محمد الشحي الهدف الثالث للإمارات في الدقيقة 66 من التمريرة التي تلقاها من عبدالرحيم جمعة.

وحصل المدافع فارس جمعة على بطاقة حمراء في الدقيقة 67 ليكمل الأبيض الدقائق المتبقية بـ10 لاعبين فقط. وشارك عبدالله مال الله بدلاً من عبدالرحيم جمعة وحصل حمدان الكمالي على بطاقة صفراء.

وشهدت الدقائق الأخيرة من المباراة ضياع اكثر من فرصة مؤكدة من الامارات، وكاد اسماعيل مطر ان يضيف الهدف الرابع للمنتخب لكنه سدد الكرة التي تهيأت امامه في منطقة جزاء اليمن بقوة ومن دون تركيز فخرجت الكرة بعيدة عن الشباك.

وشهدت الدقيقة الأخيرة من زمن المباراة الهدف الوحيد للمنتخب اليمني عن طريق كابتن الفريق علي النونو الذي استفاد من الكرة التي لم يشتتها دفاع الامارات لتنتهي المباراة بفوز المنتخب الوطني 3/.1

المبارة في سطور


المباراة: الإمارات - اليمن 3-١

الدورة: خليجي 19- الدور الاول

الملعب: استاد نادي الشرطة في مسقط

الحكم: العراقي كاظم عودة

الاهداف:

الامارات: محمد عمر (6 من ركلة جزاء) وإسماعيل الحمادي (14) ومحمد الشحي (66)

اليمن: علي النونو (90)

الانذارات:

الامارات: فارس جمعة (19) وماجد ناصر (41) وإسماعيل الحمادي (56) ومحمد الشحي (61) وحمد الكمالي (87)

اليمن: سالم عوض (6) ومحمد علي (30) وأكرم حمود (33) ومحمد صالح (64) وباسم العقل (73)

الطرد:

الامارات: فارس جمعة (67)

اليمن: محمد علي (30)

دومينيك: دفعة معنوية

 

اعتبر الفرنسي دومينيك مدرب المنتخب الوطني فوز فريقه على اليمن بداية جيدة لمشواره في بطولة الخليج، وقال «حققنا المطلوب في هذه المواجهة وانتصرنا رغم أن كثيرين توقعوا خسارتنا أمام اليمن، لكن ردنا كان في الملعب، وفوزنا منحنا دفعة معنوية كبيرة قبل لقاء قطر».

وأضاف «ساعدتنا البداية القوية للمنتخب اليمني على دخول المباراة بسرعة بعدما باغتوا مرمى ماجد ناصر بكرة ارتدت من العارضة، كانت من وجهة نظري بمثابة جرس انذار مبكر للاعبين ليعرفوا قدرة منافسهم، لكنهم تعاملوا معه بجدية».

وأكمل «كنا نتوقع اننا مقبلون على مباراة صعبة كونها الافتتاحية، وبذلنا أقصى ما في وسعنا للانقضاض على المنافس وساعدتنا ضربة الجزاء في أن تكون لنا الافضلية وننطلق منها نحو الفوز». وعن مباراة الابيض المقبلة مع قطر «لم نبدأ التحضير لها بعد ولايزال أمامنا يومان سنحضر انفسنا جيداً لهذه المواجهة، وما أود قوله الان انها ستكون مباراة صعبة جداً».

وعن مدى تأثيرات البطاقات الصفراء وغياب فارس جمعة عن مباراة قطر، قال «لا أعرف حتى الان عدد البطاقات التي حصل عليها اللاعبون، ولدينا البديل الجهاز الذي يستطيع ان يعوض غياب فارس جمعة».

وعن دوافعه الفنية لمشاركة اسماعيل مطر في مباراة اليمن، قال «جلست مع اللاعب عقب وصوله مباشراً لأتعرف إلى دوافعه في المشاركة، وقد لمست منه رغبة في اللعب لكنني اتفقت معه على ان يشارك لمدة نصف ساعة فقط كحصة تدريبية نستطيع من خلالها ان يتحضر للمباراة المقبلة كونه قد غاب ليومين عن التدريبات».

 

محسن صالح:خسرنا بأخطاء التحكيم

 

حمّـل المصري محسن صالح مدرب المنتخب اليمني طاقم التحكيم مسؤولية الخسارة التي تعرض لها فريقه امام منتخبنا.

وقال «ليس سهلاً ان تبدأ المباراة والحكم يفاجئك بضربة جزاء غير صحيحة، وما زاد من أوجاعنا طرد اللاعب محمد علي، لذلك أرى أن الحكم وضعنا بقراراته أمام مواقف صعبة أدت إلى الخسارة بهذه النتيجة». وأضاف «بدأنا بشكل جيد وضاعت منا فرصتان في اول ثلاث دقائق كان يمكن ان تمنحنا التقدم، لكن ضربة الجزاء أصابت اللاعبين بالاحباط النسبي وجعلتهم يشعرون بأن نتيجة المباراة ستهرب من بين ايديهم». وتابع «كنا نطمح للفوز أو حتى التعادل لكننا واجهنا منتخب الامارات والتحكيم معاً فكان صعب ان نفوز في هذه الحالة». واختتم «أصعب ما يواجه أي مدرب ان يتعرض فريقه لحالة طرد، وكلنا شاهد المنتخب العراقي بطل آسيا ينهار بعدما طرد منه لاعب أمام البحرين وخسر، وباعتقادي أن الفريق اليمني لا يستطيع أن يفعل إلا ما فعله العراقيون ويخسر في النهاية».

 

طباعة