الاتحاد البرتغالي يكشف حقيقة تهديد رونالدو بمغادرة المنتخب في مونديال قطر

نفى الاتحاد البرتغالي لكرة القدم الخميس أن يكون النجم كريستيانو رونالدو قد هدّد بمغادرة معسكر المنتخب في كأس العالم 2022 في قطر، لعدم مشاركته أساسيًا ضد سويسرا في الدور ثمن النهائي.
واتخذ المدرب فرناندو سانتوش قرارًا مفاجئًا بإبقاء رونالدو على دكة البدلاء الثلاثاء، وسجل بديله اليافع غونسالو راموس ثلاثية "هاتريك" في الفوز الكاسح 6-1 على سويسرا.
دخل رونالدو في الدقيقة 73 عندما كانت "سيليساو" متقدمة 5-1، ولكن صحيفة "ريكورد" البرتغالية أفادت أن المهاجم سبق أن هدّد في المغادرة بعد محادثة مشحونة مع سانتوس.
قال الاتحاد في بيان "يوضح الاتحاد أن قائد سيليساو لم يهدّد أبدًا في الرحيل عن المنتخب خلال الاقامة في قطر".
وتابع "كل يوم، يعمل رونالدو على تعزيز سجله الاستثنائي في خدمة المنتخب والبلاد، وهذا أمر يجب أن يُحترم".
وقال الاتحاد أن مشاركة رونالدو الذي سجل هدفًا واحدًا في قطر من ضربة جزاء في الدور الاول ضد غانا، في المباراة أمام سويسرا كان دليلا آخر على التزامه.
يُعتبر رونالدو أكثر اللاعبين مشاركة مع البرتغال وهو أفضل الهدّاف الدوليين في تاريخ كرة القدم.
تلتقي البرتغال مع المغرب السبت في الدور ربع النهائي ومن المحتمل أن يشارك راموس أساسيًا بدلا من رونالدو مجددًا.
لم يتدرب الفائز بالكرة الذهبية خمس مرات مع البدلاء الآخرين الأربعاء، بل شارك في حصة في قاعة الرياضة إلى جانب الذين شاركوا أساسيين ضد سويسرا.
وعلّق رونالدو على هذه الانباء بقوله في حسابه على موقع انستغرام "تتميز هذه المجموعة بلحمة كبيرة ومن الصعب على أي قوة خارجية تحطيمها. هذا فريق حقيقي سيدافع عن الحلم حتى النهاية".
وختم قائلا "أمتنا شجاعة للغاية ولا يمكن تخويفها من قبل أي خصم".

طباعة