حكم يطرد 10 لاعبين في مباراة واحدة.. (فيديو)

وجه الحكم الدولي الأرجنتيني «فاكوندا تيلو» رسالة قوية قبل توجهه لإدارة مباريات مونديال 2022، عندما أشهر 10 بطاقات حمراء في مباراة واحدة، وذلك خلال إدارته نهائي كأس الأبطال في الأرجنتين، بين فريقي «بوكا جونيور» و«ورايسنغ».

بدأت الاحداث الساخنة للقاء الذي جرى فجر أمس، بعد الدقيقة 90 من عمر المباراة، حين كانت النتيجة تشير إلى التعادل الإيجابي لهدف لمثله، بجانب التعادل في حالات الطرد جراء إشهار الحكم لبطاقة حمراء بوجه مهاجم بوكا جونيو سيبستيان فيلا، بجانب طرد مهاجم رايسنغ يوهان كاربونيرو، قبل أن يحمل الوقت المحتسب بدلا من الضائع مطالبة لاعبي بوكا جونيور بركلة جزاء، على أثر ارتطام الكرة بيد مدافع «رايسينغ» داخل منطقة الجزاء.

وواصلت الأجواء المشحونة طريقها إلى الشوط الإضافي الأول، حين أشهر الحكم مجدداً بطاقته الحمراء بوجه آلان فاريلا من جانب بوكا جونيور، لتشهد الدقيقة 118 تمكن كارلوس ألكازار من تسجيل هدف الفوز لـ «رايسينغ» براسية خاطفة، قبل أن يحصل بدوره على البطاقة الحمراء جراء طريقة احتفاله المستفزة.

وأثار الهدف حالة من الغضب بين لاعبي بوكا جونيور، ليتوجه الحكم إلى طرد كل من ليوس أدفينكو، ومن ثم فرانك فابرا، وداريو بينيديتو، ليبقى ستة لاعبين فقط من «بوكا» في أرضية الملعب ما دفع الحكم إلى إعلان نهاية المباراة بفوز «رايسينغ» بنتيجة (2-1)، وتتويجه بطلاً لكأس الأبطال الأرجنتيني.

ولم يكتفي الحكم بطرد اللاعبين المتواجدين على أرضية الملعب، إذ امتد الطرد ليشمل بعض اللاعبين على دكة البدلاء، إذ أشهر البطاقة الحمراء بوجه كل من جوناثان جالفان من صفوف «رايسينغ» ودييغو جونزالس وكارلوس زامبرانو من بوكا جونيور

 

طباعة