رونالدو يقوم بأمر غير مسبوق بعد عقوبة مان يونايتد

رد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو على العقوبة الصادرة في حقه رسميا من قبل ناديه مانشستر يونايتد، بحسب ما أعلن الأخير في بيان أمس، حيث سيغيب عن القائمة الرسمية التي ستواجه تشلسي في المباراة المقبلة ضمن الدوري الإنجليزي الممتاز غداً، وذلك نتيجة رفضه الدخول بديلا في نهاية مباراة توتنهام الأخيرة التي فاز فيها "الشياطين" بهدفين لصفر.

وذكرت صحف إنجليزية بينها "دايلي ميل" و"الصن" وغيرها أن رونالدو قرر اليوم التدرب في نفس التوقيت ولوحده، برفقة فريق الرديف لمان يونايتد "تحت 21 سنة" حيث قدم في وقت مبكر صباح اليوم إلى مقر التدريبات في كارينتون، إذ بدأ التدرب برفقة مساعديه، ومعه أيضا فريق الرديف، وذلك كرد فعل على العقوبة الصادرة بحقه، بجانب تأكيده قبل ذلك بساعات بأنه ملتزم مع فريقه، ويأمل أن يحقق النجاح معه في الفترة المقبلة. ولم يسبق في تاريخ رونالدو الكروي أن تدرب مع الفريق الرديف، سواء للمان في الفترة الأولى، أو ريال مدريد أو يوفنتوس.

يذكر أن العلاقة متوترة بينه وبين مدربه الهولندي تن هاغ منذ أشهر، وزاد الشرخ بينهما حين رفض رونالدو الالتحاق بمعسكر الفريق في الصيف الماضي، قبل أن يقرر الاستمرار، رغم أنه اضطر للجلوس على مقاعد البدلاء لمباريات عديدة، بينما ظهر عليه الغضب الشديد، حين أراد تن هاغ الدفع به في الدقيقة 89 من لقاء توتنهام، وهو أمر اعتبره رونالدو يحط من كرامته وقيمته الكروية.

وقبل دقائق من نهاية لقاء توتنهام، قام رونالدو بالمغادرة من خلال النفق المؤدي إلى غرف تبديل الملابس، وهو أمر اعتبره المدرب والنادي لا يليق بلاعب محترف، يكون ملزما بالاستمرار حتى يغادر برفقة الفريق.

طباعة