الأندية الألمانية في وضع صعب بسبب أزمة الطاقة

ذكرت الأندية الرياضية الألمانية أنها تواجه وضعا أصعب بكثير عما كان عليه الحال مع بداية جائحة فيروس كورونا، وذلك بسبب الزيادة الكبيرة في أسعار الطاقة. وقال بوريس شمديت رئيس جميعة "فرايبورجر كريس" لصحيفة "فرانكفورتر ألجماينه تسايتونج" اليوم إن إشارة المساعدة من قبل الحكومة الفيدرالية وحكومات الولايات للتخفيف من أثار ارتفاع الأسعار غائبة حتى الآن.

وتعتبر جمعية "فرايبورجر كريس" مجموعة عمل مكونة من أكثر من 180 ناديا ألمانيا ويوجد بها أكثر من مليون عضوا. وأوضح شمديت أن السياسيين سارعوا بالتعهد خلال جائحة فيروس كورونا لتقديم الدعم للأندية الرياضية الشعبية.
وقال شمديت إن العديد من الأندية تحاول توفير الطاقة. مشيرا إلى أن بعض الأعضاء قالوا إنهم، على سبيل المثال، يسمحون الآن بالاستحمام بمياه باردة فقط، وأضاف :" ولكن نحن أيضا نريد الدعم من الولاية. في حالة عدم قدرة ناد على دفع تكاليف الطاقة سيقوم عاجلا أم أجلا بإشهار إفلاسه".في هامبورج، تلقت الأندية التي تدير منشآتها الخاصة دعما لتكاليف التشغيل.

وقال شمديت إن زيادة بقيمة أربعة أضعاف تعني الحصول على دعم أقل عما كانت الأندية تتلقاه في فترة جائحة فيروس كورونا، ولكن على الأقل سيغطي نصف تكاليف الطاقة. ويمكن أن يتم دفع النصف الآخر من خلال زيادة رسوم العضوية.
 

طباعة