العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مدرب عربي بلا أطراف يقود فريق كرة قدم بعقله

    يتحدى الشاب المغربي عبد الخالق الوردي -من أصحاب الهمم- نفسه، ويخوض مجال التدريب مستثمراً عقله في وقت يعاني فيه متلازمة نقص الأطراف الأربعة، هادفاً إلى تحقيق حلمه في صناعة لاعبين نجوم خلال المستقبل.

    ونقلت قناة "سكاي نيوز عربية" تصريحات للمغربي الوردي، قال فيها: "لا أستطيع أن أكون لاعب كرة قدم لكنني قادر اليوم على صنع لاعبين محترفين".

    وتطرق الوردي إلى بدايته الرياضية وكيفية استثمار عقله في خدمة الفريق الذي يدربه، قائلاً: "قدمت إلى مدينة بن جرير من إحدى القرى المجاورة لإتمام دراستي في الثانوي، إلا أنه وبسبب عدم قدرتي على تغطية مصاريفي اليومية وعدم توفري على كرسي متحرك كهربائي وحبي الكبير لكرة القدم، غادرت مقاعد الدراسة ووهبت نفسي لأطفال أبناء الحي حيث كنت أقيم، وشكلت فريقي الأول عام 2010".
    وبعد مرور حوالي ثلاث سنوات مع فريقه، تأكد الوردي من قدراته الرياضية وتمكن من اكتساب خبرة في فن التعامل مع الأطفال وكيفية اكتساب ثقتهم، لينتقل إلى تدريب فريق أحياء آخر يدعى "ب.س.أ". ومع هذا الفريق تمكن من المشاركة في دوريات محلية وإقليمية.

     

     

     

     

    طباعة