نجم مانشستر يونايتد يتعرض إلى سرقة غريبة خلال مباراة في الدوري الإنجليزي

كشفت صحيفة "ذا صن" الإنجليزية، عن توجه جيسي لينغارد نجم وسط مانشستر يونايتد، المعار إلى وست هام، لاستدعاء الشرطة في التاسع من مايو الجاري، بعد سرقة ساعته الفاخرة من غرفة ملابس الفريق اللندني خلال خوض اللاعب لمباراة جمعت فريقه وست هام أمام إيفرتون في الدوري الإنجليزي الممتاز.
وقالت الصحيفة البريطانية: "إن جيسي كان في حالة صعبة، حيث لم يسمع أحد من قبل عن سرقة شيء ما داخل غرفة خلع الملابس الخاصة باللاعبين أثناء المباريات".
واستند "ذا صن" في تقريرها، إلى مصدر مقرب من اللاعب، الذي أكد أن الأمن كان منتشراً في أرجاء استاد لندن أثناء المباراة، ووجود موظفون يحرسون النفق الموصل بين أرضية الاستاد وغرف خلع الملابس، وجميع المناطق المجاورة، بما فيها الدوائر التلفزيونية المثبتة في جميع أنحاء المكان.
وأشارت الصحيفة إلى فتح تحقيق من قبل شرطة العاصمة في عملية السطو التي تمت في استاد لندن، وذلك بعد أن تقدم لينغارد ببلاغ عقب انتهاء المشاركة مع فريقه في مباراة ضد إيفرتون في التاسع من مايو الجاري، والتي انتهت لصالح وست هام بهدف نظيف.
وسلطت "ذا صن" الضوء على مجموعة الساعات الفاخرة التي يمتلكها لينغارد، ومن ضمنها ساعة "باتيك فيليب أكوانوت" الذي يصل سعرها إلى 50 ألف جنيه إسترليني.
وانتقل لينغارد في يناير الماضي إلى فريق وست هام على سبيل الإعارة، ونجح في تسجيل تسعة أهداف في المباريات الـ 16 التي خاضها بشعار وست هام، بالإضافة إلى صناعة خمس تمريرات حاسمة.
 

 

طباعة