إنتر ميلان يحصل على قرض ضخم من شركة استثمارية أميركية

أكمل المالك الصيني لنادي إنتر ميلان الإيطالي صفقة تمويل بقيمة 275 مليون يورو (336 مليون دولار) مع شركة الاستثمار الأميركية أوكتري كابيتال، بحسب تقارير صحافية.
وأصدر نادي مدينة ميلانو، المتوّج أخيرًا بلقب "سيري أ"، بياناً عبر وكالة "أنسا" الإيطالية مؤكداً ضخ الأموال المصمّم لإخراج النادي من كبوته المالية الراهنة.
جاء في البيان انه بعد إجراءات مع رؤية مشتركة طويلة الأجل للمشروع، تمّ الانتهاء من عملية تمويل عبر أوكتري كابيتال "من خلال هذا التمويل، سيستمر المساهمون في الحفاظ على نادي إنترناتسيونالي ميلانو، بهدف التغلب على الصعوبات والفرص الضائعة خلال فترة كوفيد".
لن تتغيّر هيكلية النادي، ومن خلال شركة فرعية في لوكسمبورغ، تبقى مجموعة سونينغ الصينية لبيع الالكترونيات مالكة لـ68% من رأس المال.
واشترت سونينغ حصة أكثرية في النادي اللومباردي عام 2016 من رجل الأعمال الإندونيسي إريك توهير الذي كان قد اشترى حصته قبل ثلاث سنوات من الملياردير ماسيمو موراتي المسيطرة أسرته على مجموعة ساراس لتكرير النفط.
وكانت ملكية النادي المستقبلية محط شك في ظل خسائر بلغت 100 مليون يورو الموسم الماضي بسبب جائحة كورونا.
أغلقت سونينغ أبواب ناديها الصيني جيانغسو أف سي في فبراير، بعد أشهر من إحرازه لقب الدوري المحلي.
ونفت الحديث عن البيع في الأشهر الماضية، مقدّرة قيمة النادي بمليار يورو.
وأصبح إنتر أول نادٍ مملوك من أجانب يحرز لقب الدوري هذه السنة، منهيًا سلسلة تاريخية ليوفنتوس دامت تسع سنوات.
 

 

طباعة