أزمة النتائج متواصلة لحتا

ليما ومينديز يتألقان.. ونيريز يصنع فرحة الوصل في دقيقتين

ليما يحتفل بهدفه في شباك حتا. ■ من المصدر

تغلب فريق الوصل، أمس، على كل المعوقات، خصوصاً الطرد الذي تعرض له مبكراً، في مباراة مضيفه حتا، ضمن الجولة الثانية من دوري الخليج العربي، واستطاع انتزاع فوز مثير بــ ٤ - ٢ في دقيقتين، بصم عليها صاحب هدفي الفوز البرازيلي نيريز.

وتعرض حتا لهزيمة ثانية عمّقت من أزمة النتائج للفريق، وستضاعف من الضغوط على مدربه، اليوناني كونتيس، في المباريات المقبلة، ويعد هذا الفوز مهماً للغاية للوصل، خصوصاً أنه يأتي بعد أيام من الخسارة المريرة 4-1 أمام بني ياس، ثم بعد إقالة مدربه الروماني ريجيكامب، بينما دشن المدرب، سالم ربيع، أولى مبارياته مع الفريق بالفوز.

وشهدت المباراة أسرع حالة طرد، بعد أن حصل لاعب الوصل، سالم العزيزي، على البطاقة الحمراء في الدقيقة الأولى من عمر المباراة. وشهدت المباراة تألق مينديز الذي صنع أربعة أهداف، وسجل هدفا. وافتتح ليما النتيجة للوصل في الدقيقة 10، ثم مينديز (55)، بينما تكفل نيريز بالهدفين الثالث والرابع (86 و88). وسجل لحتا عبدالله عبدالقادر (37) وسعيد جاسم (68).

وبدأت المباراة بقوة، بخروج العزيزي ببطاقة حمراء، بعد تدخل عنيف بحق لاعب حتا، الأرجنتيني راميريز.

وبعدهدف الوصل عن طريق ليما، حاول حتا الوصول إلى المرمى، ونجح عن طريق ركلة جزاء احتسبها الحكم عقب مداخلة من حكم الفيديو، أحرز منها عبدالقادر هدف التعادل في الدقيقة 37. وتقدم بعدها مينديز بهدف من ركلة حرة، بينما تعادل حتا مجدداً بهدف سعيد جاسم في الدقيقة 68. وفي الدقائق الأخيرة للمباراة كان السيناريو المثير، حيث سجل نيريز هدفين، في الدقيقتين 86 و88، من ركلتين ركنيتين، وبالطريق نفسها من كرة رأسية، وبعد تمريرتين من مينديز.


- تعرّض الوصل لأسرع حالة طرد بعد خروج سالم العزيزي في الدقيقة الأولى.

- سجّل نيريز هدفَي الفوز بالطريقة نفسها، وبعد تمريرتين من اللاعب مينديز.

طباعة