"الفورمولا 1" تحتفل لأول مرة في (زمن كورونا) بعودة الجماهير

تحتفل بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد خلال جائزة توسكانا الكبرى المرحلة التاسعة، بعودة الجماهير للمرة الأولى منذ انطلاق الموسم، فيما سيكون السباق رقم ألف لفريق فيراري. وتشهد الحلبة الإيطالية التي لم يسبق لها أن استقبلت منافسات الفئة الأولى عودة الجماهير للمرة الأولى منذ الأزمة الصحية جراء انتشار فيروس كورونا المستجد الذي أدى إلى تأجيل انطلاق البطولة وإلغاء العديد من السباقات، حيث سيكون بإمكان قرابة 3 الاف شخص حضور السباق ومرحلتي السباق بين 11 و13 سبتمبر.

وسيلجأ المنظمون لبروتوكولات صحية صارمة جدا من حيث التقيد بالتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات الطبية، لكنّ سيكون بوسع السائقين رؤية الأعلام لدى المرور أمام المنصات. واقيمت جميع السباقات التي جرت منذ الاستئناف بجائزة النمسا الكبرى عقب التوقف بسبب فيروس كورونا المستجد، خلف أبواب موصدة، مع احترام بروتوكول صحي صارم جدا.

ومن المقرر ان تقام سباقات أخرى هذا العام بحضور جماهيري في نهاية الموسم خصوصا البرتغال على حلبة بورتيماو في جنوب البلاد.
وتخصص الحلبة المملوكة من قبل شركة فيراري عادة لبطولة العالم لسباقات الدراجات النارية "موتو جي بي"، وهي لا تبعد سوى 100 كلم عن مارانيلّو معقل الشركة الإيطالية. بالنسبة لفيراري، لن يكون السباق الـ1000 بمثابة احتفال بل سيكون الأمل بالعودة لتحقيق نتيجة جيدة في معقلهم بعد سلسلة من النتائج الهزيلة في السباقات الماضية.

ويخوض الفريق الأحمر السباق في خضم انتقال سائقه الألماني سيباستيان فيتل بطل العالم أربع مرات إلى رايسينغ بوينت بدءا من الموسم المقبل حيث سيتحول لاسم أوستن مارتن، وذلك بعد اعلان الفريق البريطاني الأربعاء أنه لن يجدد عقد المكسيكي سيرخيو بيريز اعتبارا من العام المقبل.

وستكون فيراري حريصة بشكل خاص على عدم تكرار كارثة مونزا بخروج سائقي الفريق فيتل وشارل لوكلير من موناكو خلال السباق بعد عطل في مكابح سيارة الأول، وتحطم سيارة الثاني نتيجة فقدانه السيطرة عليها واصطدامها بحائط الإطارات عند منعطف بارابوليكا.
 

طباعة