الصين ستحد من تجنيس اللاعبين البرازيليين

أكد الامين العام للاتحاد الصيني لكرة القدم ليو يي ان تشكيلة المنتخب الوطني ستقتصر على "ثلاثة او اربعة" لاعبين برازيليي المولد، في الوقت الذي أعرب فيه لاعب منتخب السامبا السابق اوسكار عن رغبته في تمثيل اكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان.

ويحتاج لاعب شنغهاي سيبغ إلى احداث تغيير جذري في سياسة الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) ليصبح قادرا على اللعب مع المنتخب الصيني كونه شارك مع منتخب بلاده الأصلي في 48 مباراة بينها ست مباريات في كأس العالم 2014 على أرضه حينما سجل هدفين.

واعتبر أوسكار أن هذا القرار يدل على تحول بارز في كرة القدم الصينية وقال الاثنين لشبكة "سي جي تي ان" الرسمية ردا على سؤال حول ما إذا كان مستعدا للعب للمنتخب الصيني في حال تغيير القوانين "يمكن أن أفكر بالامر نعم، لا سيما وأنه من الصعب اللعب لمنتخب البرازيل في الوقت الحالي بسبب تواجدي هنا".

ويُعدّ انتقال أوسكار من تشلسي الإنجليزي إلى شنغهاي مقابل 60 مليون يورو في كانون ايناير 2017 رقما قياسيا آسيويا.

واستدعى المنتخب الصيني في العام الماضي إلى تشكيلته مهاجمي غوانغجو إيفرغراندي البرازيليين إلكيسون وألويزيو.

وذكرت وسائل الاعلام ان ما لا يقل عن ثلاثة مهاجمين برازيليين آخرين جنسوا أو انهم على وشك الحصول على الجنسية الصينية.

الا أن المسؤول الاتحادي سخر من فكرة ان الصين الطموحة ستتحول الى فريق من البرازيليين.

 

طباعة