فريق إنجليزي من القاع يتلاعب بأوراق التأهل لدوري أبطال أوروبا

فاردي يسدد نحو مرمى بورنموث. إي.بي.إيه

قلب بورنموث تخلفه صفر-1، إلى فوز كبير على ضيفه ليستر سيتي 4-1، ليخلط أوراق المركزين الثالث والرابع المؤهلين لدوري الأبطال، فيما حسم توتنهام «ديربي» شمال لندن على حساب غريمه وضيفه أرسنال 2-1، أول من أمس، ضمن المرحلة الـ35 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وسقط ليستر سيتي، بعدما كان متقدماً بهدف حتى الدقيقة 66، قبل أن تهتز شباكه بأربعة أهداف.

وسجّل جونيور ستانيسلاس (66 من ركلة جزاء)، ودومينيك سولانكي (67 و87)، والإيرلندي الشمالي جوني إيفانز (83 خطأ في مرماه) أهداف بورنموث، وجايمي فاردي هدف ليستر سيتي (23)، عزز به رصيده في صدارة ترتيب هدافي «البريميرليغ» برصيد 23 هدفاً، بفارق ثلاثة أهداف عن الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ (أرسنال) الثاني.

وأهدر ليستر سيتي فرصة التقدم إلى المركز الثالث، وتخطي تشلسي الذي خسر، السبت الماضي، أمام شيفيلد يونايتد صفر-3. وتجمّد رصيد ليستر عند 59 نقطة، في حين أصبح بورنموث في المركز الـ18 برصيد 31 نقطة.

وبعدما حسم أمر المركزين الأولين لصالح ليفربول المتوّج باللقب، ومانشستر سيتي وصيفه، اشتد الصراع على البطاقتين الأخيرتين المؤهلتين لدوري الأبطال بين الفرق الموجودة حالياً بين المركزين الثالث والسابع.

طباعة