لوزانو: الدوري الإسباني يجب أن ينتظر بعض الوقت

الدوري الإسباني مازال يدرس إمكانية العودة. أرشيفية

أكدت رئيسة المجلس الأعلى للرياضة بإسبانيا إيريني لوزانو، أن كرة القدم الاحترافية في بلادها ستحتاج إلى الانتظار بعض الوقت قبل تحديد موعد استئناف فعاليات الموسم الحالي الذي توقف بسبب أزمة فيروس «كورونا» المستجد.

وقالت لوزانو في تصريحات للتلفزيون الإسباني مساء أول من أمس: «من المستحيل حالياً تحديد موعد لاستئناف المسابقات.. علينا أن ننتظر ونرى كيف يتطور كل شيء بما في ذلك أعداد المصابين بوباء كورونا».

وكانت رابطة الدوري الإسباني تعتزم استئناف النشاط في الفترة من 14 إلى 28 يونيو المقبل وطبقاً لإجراءات سلامة وتأمين صارمة.

ويستطيع الرياضيون المحترفون في إسبانيا استئناف تدريباتهم بشكل منفرد يوم الاثنين المقبل، ولكن مع التزام بالقيود المفروضة كإجراءات وقائية واحترازية للحد من تفشي وباء كورونا بشكل أكبر في إسبانيا التي تضررت بشكل هائل من هذا الوباء.

وترغب الأندية أيضاً في إجراء اختبارات الكشف عن كورونا على اللاعبين الأسبوع المقبل.

وكجزء من خطة الحكومة التي تضم أربع خطوات للعودة إلى «الوضع الطبيعي»، سيعاد فتح ملاعب التدريب في مقاطعات معينة وذلك في الفترة من 11 إلى 18 مايو الجاري طبقاً للوضع الراهن.

والشيء المؤكد هو أن المباريات ستجرى من دون حضور الجماهير حتى إشعار آخر.

وقالت لوزانو: «طالما لم يتم التوصل للقاح، ليس من المتصور أن تقام المباريات في حضور الجماهير».

وأضافت أن كرة القدم يمكنها أن تلعب دور «القاطرة بالنسبة لكل الرياضات في إسبانيا».

وأكدت لوزانو: تمثل كرة القدم الاحترافية 1.4% من ناتجنا الاقتصادي كما يعمل فيها عشرات الآلاف من الأشخاص.

وتوقفت منافسات الدوري الإسباني لكرة القدم منذ 12 مارس الماضي بسبب جائحة كورونا التي بلغ عدد المصابين بها في إسبانيا فقط أكثر من 213 ألف مصاب، كما أودت بحياة أكثر من 24 ألفاً و500 شخص حتى الآن.


كرة القدم الاحترافية تمثل 1.4% من ناتج إسبانيا الاقتصادي.

14

يونيو المقبل الموعد الذي تعتزم رابطة الدوري الإسباني فيه استئناف النشاط.

طباعة