برشلونة في مهمة «روتينية» أمام ليون

يبدو برشلونة على ملعب «كامب نو» مرشحاً فوق العادة لبلوغ ربع النهائي للمرة الـ12 توالياً، عندما يستضيف ليون الذي وصل إلى ثمن النهائي للمرة الأولى منذ موسم 2011-2012.

وستكون المهمة «روتينية» بالنسبة لبرشلونة، الذي اعتاد تجاوز الفرق الفرنسية في هذه المسابقة، لكن على النادي الكاتالوني، الذي عاد بتعادل سلبي من ملعب منافسه الفرنسي، الحذر لكي يتجنب مصير غريمه المحلي ريال مدريد، الذي فاز ذهاباً خارج ملعبه على أياكس الهولندي 2-1، ثم مني بهزيمة مذلة على أرضه 1-4، وتنازل عن اللقب الذي توج به في المواسم الثلاثة الماضية.

ويأمل برشلونة الذهاب بعيداً هذا الموسم، بعد أن انتهى مشواره في 2018 عند ربع النهائي على يد روما الإيطالي، بالخسارة أمامه إياباً صفر-3، بعد أن فاز ذهاباً في ملعبه 4-1.

وينافس فريق المدرب، أرنستو فالفيردي، على ثلاث جبهات، إذ يمضي بثبات للاحتفاظ بلقب الدوري الإسباني، كما يخوض نهائي مسابقة الكأس أمام فالنسيا في 25 مايو.

ويمنّي الكاتالوني النفس بتكرار سيناريو 2009 و2015، حين أحرز الثلاثية، لكن الطريق مازال طويلاً، وقال مدافعه، جوردي ألبا، في تصريحات صحافية: «نعلم أن كل الألقاب صعبة، الأمر ليس سهلاً على الإطلاق، من الواضح أننا نملك فريقاً يعرف فيه اللاعبون بعضهم بعضاً منذ فترة طويلة، لقد دمجنا دماء جديدة وسنحاول مواصلة القتال بالطريقة نفسها».

• مدرب ليفربول، يورغن كلوب، واجه بايرن ميونيخ في 30 مباراة، فاز في تسع وتعادل خمس مرات، مقابل 16 هزيمة، وآخر مواجهة له على «أليانز أرينا» فاز فيها حين كان مدرباً لدورتموند.

طباعة