جمهور النشامى يشكون عدم الانصاف أمام سورية في آسيا

كشف موقع وكالة "عمون" الإخبارية، عن استهجان مشجعي منتخب الأردن في بطولة كأس آسيا المقامة حالياً في الإمارات، عدم وجود تذاكر لمباراة منتخب بلادهم أمام نظيره السوري المزمع إقامتها بعد غدٍ الخميس في مدينة العين.

وتقل موقع الوكالة ما قاله مشجعي النشامى، عن أن 1500 بطاقة فقط متاحة لجمهور النشامى من أصل 14 ألفاً، مشيرين إلى أن السفارة السورية في الإمارات قامت بشراء 12500 تذكرة لجمهور المنتخب السوري، مطالبين الاتحاد الآسيوي بإيجاد حل خصوصاً أنه من حق جمهور النشامى متابعة منتخب بلاده، ومؤكدين أن المقاعد يجب أن تكون مناصفة بين المنتخبين.

وتطرق موقع الوكالة إلى ردود الاتحاد الأردني لكرة القدم حول آليات بيع التذاكر، مشيراً إلى أن الاتحاد الأردني تلقى خطاباً رسمياً من الاتحاد الآسيوي واللجنة المنظمة في 30 يوليو الماضي، يؤكد أحقية الاتحادات المحلية التي تشارك منتخبات بلادها في كأس آسيا 2019، الحصول على (8%) فقط من سعة الملعب لكل مباراة لجماهير منتخبها، مع تناقص النسبة تدريجياً إلى (4%) بداية من أكتوبر 2018، وصولاً إلى فقدان الحق بما تبقى من النسبة بداية من شهر ديسمبر في حال لم تنجح الاتحادات المحلية في تسويق التذاكر على أن يتم طرحها للبيع على الموقع الإلكتروني للاتحاد القاري، في ظل آلية بيع التذاكر يشرف عليها الاتحاد الآسيوي واللجنة المنظمة للبطولة بشكل مباشر.

وأشار موقع "عمون" إلى قيام الاتحاد الأردني ومنذ تسلمه خطاب الاتحاد الآسيوي، بالإعلان عبر قنواته الرسمية للراغبين شراء تذاكر المباريات الثلاثة للنشامى أمام منتخبات أستراليا، وسورية، وفلسطين، وذلك حسب النسبة التي حصل عليها الاتحاد في كل لقاء، مؤكداً في الوقت ذاته رفض الاتحاد الأردني بشكل قاطع التعامل مع ما يسمى بـ "السوق السوداء" لشراء تذاكر المباريات وفق قنوات غير رسمية وبأسعار تفوق ما حددها الاتحاد الآسيوي واللجنة المنظمة سابقاً، قبل أن يؤكد الاتحاد الأردني أنه رغم نفاذ تذاكر مباراة النشامى وسورية، إلا أن عملية بيع بطاقات الدخول للقاء الأردن وفلسطين ما تزال مستمرة، وأن التذاكر لم تنفذ بعد، مشيراً إلى استعدادات الاتحاد للتعامل مع أية معلومات مؤكدة بخصوص بيع غير قانوني ومشروع للتذكر، وعزمه في حال توافر المعلومات المؤكدة تبليغ الجهات القائمة على البطولة بصورة مباشرة.

والجدير ذكره، تلقى الاتحاد الأردني لكرة القدم، العديد من الاستفسارات بخصوص نفاذ تذاكر مباراة منتخبهم الوطني ونظيره السوري التي ستقام في مدينة العين لحساب الجولة الثانية في كأس آسيا، في مباراة تحمل الكثير لكلا المنتخبين، خصوصاً النشامى الساعين لتأكيد صدارتهم للمجموعة الأولى عقب فوزهم في الجولة الافتتاحية على حامل اللقب "الكانغرو" الأسترالي بهدف دون رد، أو على صعيد "نسور قاسيون" الساعين لتعويض تعادلهم السلبي في الجولة ذاتها أمام منتخب فلسطين، مع العلم أن المنتخبين السوري والأردني يتمتعان بقاعدة جماهيرية واسعة في الإمارات.

طباعة