أشاد بثبات وثقة لاعبيه بتنفيذ ركلات الترجيح

زاكيروني: حارس اليابـــان أفضل مما توقعت

كاواشيما يتصدى لركلة كورية. أ.ف.ب

أكد المدير الفني للمنتخب الياباني، الإيطالي زاكيروني، ان فريقه استحق الفوز على كوريا الجنوبية والتأهل الى المباراة النهائية، ووصف لاعبيه بالأبطال، وخص حارس المرمى كاواشيما بالإشادة، وقال انه فخور بكل اللاعبين.

وقال عقب انتهاء المباراة ان ابناء الساموراي اثبتوا امام الجميع انهم لا يعرفون اليأس ويقاتلون حتى الثواني الأخيرة، وان كلمة اليأس ليس لها مكان في قاموسهم.

وأشاد بتألق الحارس ايجي كاواشيما الذي تصدى لركلتي ترجيح في المباراة التي فازت فيها اليابان على كوريا الجنوبية 3- صفر، بفارق ركلات الترجيح، بعد التعادل 1-1 في الوقت الأصلي و2-2 في الوقت الإضافي، في المباراة التي جمعتهما اول من امس على استاد نادي الغرافة ضمن منافسات الدور نصف النهائي في كأس آسيا 2011 التي تقام في قطر. اكد زاكيروني انه سعيد وفخور بلاعبيه، وأضاف «اثبتنا مجدداً اننا الأفضل، وقدم اللاعبون مباراة كبيرة امام منتخب قوي بحجم كوريا الجنوبية الذي أحترمه كثيراً وأعرف قدراته جيدا، وتحلينا خلال المباراة بالصبر ولم نقلق بعد تقدم كوريا الجنوبية وتمكنا من ادراك التعادل والتقدم، قبل ان تتعادل كوريا ونحقق الفوز في النهاية من خلال ضربات الترجيح التي حسمناها بفضل الثبات والثقة وعدم التردد، ومن الدروس التي حصلنا عليها في هذه البطولة ان اليأس ممنوع وان لاعبي اليابان لا يعرفون هذه الكلمة وانها غير موجودة في قاموسهم».

واشاد زاكيروني بأحفاد الساموراي، وقال ان اللاعبين أثبتوا انهم على قدر المسؤولية وانهم يمتلكون طموحاً كبيراً وثقة ورغبة قوية في الفوز بالبطولة والعودة بكأس آسيا، وخص حارس المرمى كاواشيما الذي تألق في المباراة، خصوصاً في ضربات الترجيح التي فازت بها اليابان 3/،0 وقال «تعرض كاواشيما الى نقد شديد بعد مواجهتنا مع قطر في الدور ربع النهائي، ولا يوجد أي حارس مرمى لا يرتكب أخطاء، وقبل يومين أخبرت كاواشيما أنني أثق به كثيراً، وأخبرته بذلك، وخلال المباراة قدم مستوى أفضل مما كنت أتوقعه».

وأضاف «كانت المباراة متقاربة للغاية، كنا الأفضل في الشوط الأول، خصوصاً من خلال الهجمات والألعاب الجماعية التي اعتمدنا عليها، وفي الشوط الثاني كان المنتخب الكوري أفضل منا، خصوصاً من خلال الضغط عبر الاعتماد على القدرات البدنية العالية التي يتمتع بها لاعبو منتخب كوريا». وعن كيفية تعامله مع ضربات الترجيح التي حسمت نتيجة المباراة، قال انه مرّ بدقائق عصيبة اثناء ركلات الترجيح، وانه كان يثق في قدرات لاعبيه وفي ثباتهم، وأوضح «قبل توجه اللاعبين الى نقطة تنفيذ ركلات الترجيح أخبرتهم أن ينسوا الهدف الذي دخل في النهاية، وطلبت منهم أن يتحلوا بالثقة عند تنفيذ ركلات الترجيح وقد كانوا على قدر المسؤولية وتمكنوا من الفوز والتأهل الى المباراة النهائية».

طباعة