تونس تسقـط فـــي فخ الغــابـون

التونسي سهيل بالراضية يحاول إيقاف الغابوني إريك مولونغي. أ.ب

عقّدت تونس بطلة نسخة 2004 مهمتها في التأهل الى الدور ربع النهائي عندما سقطت في فخ التعادل امام الغابون صفر-صفر أول من أمس، على ملعب «توندافالا ابايرو شيوكو»، في لوبانغو في افتتاح الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة في النسخة السابعة والعشرين من نهائيات كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم التي تستضيفها أنغولا حتى 31 يناير الجاري.

 الطرابلسي: نؤمن بحظوظنا حتى النهاية

أكد المدرب المساعد للمنتخب التونسي لكرة القدم، سامي الطرابلسي، أن حظوظ فريقه لاتزال قائمة في التأهل الى ربع النهائي لنهائيات كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم. وقال الطرابلسي «لاتزال أمامنا مباراة الكاميرون، ونحن نؤمن بحظوظنا في التأهل حتى الثانية الاخيرة»، مضيفاً «اللاعبون واعون بأننا أهدرنا نقطتين ثمينتين لكنها كرة القدم. مستوانا يتحسن تدريجياً». وتابع «صحيح أننا واجهنا صعوبات في ترجمة الفرص التي سنحت أمامنا الى اهداف، ومرة اخرى لم تكن بدايتنا جيدة في المباراة لكننا كنا افضل من الناحية الدفاعية. صفوفنا شابة ولا يتعدى معدل أعمار اللاعبين 22 عاما وخمسة أو ستة منهم يشاركون للمرة الاولى في كأس الأمم الإفريقية». أما القائد كريم حقي فقال «نحن مستاؤون بهذا التعادل، خلقنا فرصا كثيرة للتسجيل وحاولنا هز الشباك وكسب النقاط الثلاث لكننا لم ننجح في مهمتنا. منتخبنا يضم لاعبين شباب لكنهم يتحسنون تدريجياً»، مضيفاً «مباراتنا امام الكاميرون ستكون مهمة جدا بالنسبة لنا وستكون صعبة، لكننا سندافع عن حظوظنا ونحاول كسب النقاط الثلاث والتأهل الى الدور ربع النهائي».

=========

جيريس: لم نتأهل حتى الآن

قال مدرب الغابون الفرنسي آلان جيريس بعد التعادل مع تونس سلباً ضمن المجموعة الرابعة من بطولة الأمم الإفريقية لكرة القدم «لم نتأهل حتى الآن وتخطينا الدور الاول يتوقف على نتيجة المباراة الثانية بين الكاميرون وتونس. قدمنا مباراة جيدة وكان بإمكاننا التسجيل».

وأضاف «على العموم أنا مرتاح على الرغم من أن هناك بعض الامور التي يجب تصحيحها». وانتقد جيريس الكرات المعتمدة في البطولة «لأنه يصعب على اللاعبين التحكم فيها، اشيد بأداء فريقي في هذه الظروف. الكرات لا تساعد اللاعبين على اظهار كل ما لديهم من مواهب». يذكر ان منتخبات عدة انتقدت الكرات المعتمدة في البطولة.

 

 

لمشاهدة النتائج الكاملة للمباريات التي جرت في البطولة، الرجاء الضغط على المخطط

 



وهو التعادل الثاني لتونس بعد الاول المخيب امام زامبيا فرفعت رصيدها الى نقطتين وباتت مطالبة بالفوز على الكاميرون بعد غد لضمان تأهلها الى الدور ربع النهائي.

في المقابل، عززت الغابون آمالها في بلوغ الدور ربع النهائي ورفعت رصيدها الى اربع نقاط بعدما كانت تغلبت على الكاميرون 1-صفر في الجولة الاولى وباتت بحاجة الى نقطة واحدة في مباراتها الاخيرة امام زامبيا الخميس ايضا للتاهل الى ربع النهائي للمرة الثانية في تاريخها بعد الاولى عام 1996 في جنوب افريقيا عندما خسرت 1-4 بركلات الترجيح امام تونس بالذات.

وهو التعادل الثالث بين تونس والغابون بعد تعادلهما 1-1 في ليبروفيل في اياب الدور الاول من تصفيات كأس امم افريقيا في 2 يونيو 2001 بعدما فازت تونس 4-2 ذهابا في تونس في السابع من اكتوبر .2000

واهدرت تونس مجددا نقطتين ثمينتين بالنظر الى الفرص الحقيقية التي سنحت امام مهاجميها خصوصا امين الشرميطي الذي انفرد بالحارس ديدييه اوفونو في الشوط الاول وراوغه خارج المنطقة لكنه فقد توازنه عندما حاول التسديد باتجاه المرمى الخالي.

واجرى كل من مدربي المنتخبين تبديلين على التشكيلة التي لعبت المباراة الاولى، فاشرك فوزي البنزرتي المدافع سهيل بالراضية والمهاجم عصام جمعة مكان خالد السويسي واسامة الدراجي، فيما اشرك الفرنسي آلان جيريس المهاجمين بيار ايمريك اوبامييانغ واريك مولونغي مكان روغوي مايي وسيدريك موبامبا.

وكانت الافضلية لتونس في بداية المباراة وضغطت بقوة على مرمى الغابون من اجل تسجيل هدف مبكر يريح اعصاب لاعبيها، بيد أن الحارس الغابوني ديدييه اوفونو كان حاضرا لكل التمريرات العرضية باتجاه الشرميطي.

في المقابل، كادت الغابون تفتتح التسجيل من اول فرصة لها عندما تلقى اوبامييانغ كرة من دانيال كوزان داخل المنطقة فتلاعب بالمدافعين كريم حقي وعمار الجمل، بيد ان الحارس ايمن المثلوثي تدخل في توقيت مناسب وقطع الكرة (9)، ثم سدد القائد دانيال كوزان كرة قوية من ركلة حرة حركها له فارتطمت بالحائط وذهبت فوق المرمى بسنتمترات قليلة (11).

وكاد جمعة يفاجئ الغابون من تسديدة قوية من خارج المنطقة مرت بجوار القائم الايمن (17)، وردت الغابون برأسية لاريك مولونغي اثر ركلة ركنية مرت الكرة بجوار القائم الايمن للمثلوثي (19).

واهدر الشرميطي فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل عندما استغل كرة خاطئة من المدافع برونو اكويلي مانغا الى الحارس اوفونو فخطفها وراوغ الأخير خارج المنطقة، لكنه فقد التوازن في محاولته لتسديدها داخل المرمـى الخـالي قبل ان ينهض ويسـددها بقـوة لكن المدافع مويز ابانغا ابعدها في توقيت مناسب (28).

وأنقذ المثلوثي مرماه من هدف محقق بتصديه على دفعتين لتسديدة قوية لجورج امبوروييه من ركلة حرة غير مباشرة من 20 مترا (30)، ثم تدخل مجددا ببراعة لابعاد تسديدة قوية لابانغا من 25 مترا (35)، واخرى على دفعتين لاوبامييانغ (37).

وسدد الميقاري ركلة حرة جانبية ارتدت من الحارس اوفونو دون ان تجد من يتابعها داخل الرمى (62).

ودفع البنزرتي بشوقي بن سعادة مكان يوسف المساكني لاعطاء دفعة جديدة لخط الوسط، ثم اشرك احمد العكايشي مكان الشرميطي.

واهدر جمعة فرصة سانحة لمنح التقدم لتونس عندما تلقى كرة عرضية من بالراضية من الجهة اليمنى لكنه فشل في متابعتها داخل المرمى الخالي (77)، ثم كاد العكايشي يفعلها من تسديدة من مسافة قريبة اثر كرة عرضية، بيد أن العارضة حرمتـه من ذلك (81). ولعب البنزرتي ورقته الاخـيرة بإشـراك محمـد علي نفخـة مكان الذوادي (88) لكـن دون جدوى.

طباعة