سيريزو: الهدف المبكر فتح شهية العـين أمام السماوي

 قال مدرب فريق العين، البرازيلي أنطونيو سيريزو إن الأفضلية المبكرة للاعبين أمام السماوي، فتحت شهيتهم لزيادة الغلة ومنحتهم التركيز المأمول في الميدان، بفضل تألقهم الجماعي ورغبتهم في الحصول على النقاط الثلاث.

وعبر مدرب العين عن تقديره للدور التكتيكي الجيد للاعبين محمد عبدالرحمن والبرازيلي إيمرسون وسالم عبدالله وعبدالله مال الله، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن التمركز الجيد في منطقة المناورة ونقل الكرة بطريقة صحيحة إلى منطقة الهجمات منح فريقه الإيجابية المطلوبة امام مرمى الخصم. وأتخم العين أول من أمس، مرمى السماوي بالأهداف، واستحق الفوز 6/1 بعد أفضليته الميدانية المطلقة والحالة الجيدة التي بدا عليها جميع اللاعبين رغم النقص العددي الذي عانى منه قبل المباراة. وكانت النتيجة مرشحة للارتفاع قياساً بفرص التسجيل التي أهدرت، وتخلي الحظ عن اللاعب البرازيلي إيمرسون الذي مثل علامة فارقة في المباراة بفضل مهاراته الجيدة وسرعته الخارقة التي تمكنه من بلوغ المرمى في وقت قياسي.

وفي المقابل عانى السماوي من أخطاء كبيرة في الخط الخلفي، رغم مشاركة سامر محمد وفهد فريش ومنصور علي، فضلاً عن أنه افتقد نجاعته المعروفة في منطقة المناورة بعد المردود المخيب للاعبين عامر عبدالرحمن والعماني فوزي بشير. وأضاف سيريزو: فريقنا بات الآن في وضع جيد ونأمل التقدم أكثر إلى منطقة الصدارة، وأعتقد أن مدرب بني ياس فكر في الاندفاع الهجومي بعد الاستراحة، سعياً إلى تقليص النتيجة، والمهم أننا نجحنا في متابعة تفوقنا وحسمنا النتيجة بعد مردود ميداني لافت. من جهته أكد مساعد مدرب نادي بني ياس محمد عبدالكريم، أن شخصية اللاعب العربي تفتقد التركيز في حال حدوث مفاجآت أثناء اللعب، خصوصاً عند إحراز الأهداف المبكرة، وقال إن بعض لاعبي السماوي عانوا من الإرهاق خصوصاً فوزي بشير. ودعا عبدالكريم إلى تجاوز صفحة مباراة العين والتطلع إلى المواجهة الأخيرة في الدور الأول أمام الإمارات، مشيراً إلى أن عدم الارتداد السريع لحماية المرمى من محاولات العين من أهم أسباب الخسارة الكبيرة التي مني بها فريقه، معبراً عن دهشته الكبيرة من تضاؤل مردود اللاعبين أمام العين.
طباعة