مراهقة تصبح رئيسة وزراء ليوم واحد في فنلندا

آفا مورتو (إلى اليسار) مع رئيسة الوزراء. من المصدر

سلّمت رئيسة وزراء فنلندا، سانا مارين، يوم الأربعاء، مسؤولية جميع الشؤون الحكومية لهذا اليوم للطالبة آفا مورتو، البالغة من العمر 16 عاماً. وتأتي هذه المبادرة كجزء من حملة عالمية تحت عنوان «الفتيات يتسلمن زمام الأمور»، والتي ترعاها منظمة بلان إنترناشيونال الخيرية لحقوق الطفل. وتهدف المبادرة إلى رفع مستوى الوعي حول التحرش عبر الإنترنت ضد الفتيات، وتشجيعهن على استخدام المهارات الرقمية والعمل في قطاع التكنولوجيا.

وبعد أن أدارت مكتب رئيسة الوزراء لبضع ساعات، قالت مورتو إنها قضت «يوماً مثيراً»، حيث كانت تواجه أسئلة الإعلاميين خارج البرلمان. وقالت هذه «الزعيمة» المراهقة أيضاً إنها «تعلمت بعض الأشياء الجديدة عن التشريع».

وشجعت مورتو، وهي ناشطة في مجال تغير المناخ وحقوق الإنسان، الفتيات على الاهتمام بالدور الذي يمكن أن يلعبنه في قطاع التكنولوجيا. وقالت: «أعتقد أن بإمكان الشباب تعليم الكبار أن يكونوا أكثر إبداعاً».

وتتزامن هذه الحملة العالمية مع يوم الأمم المتحدة العالمي للفتاة يوم الأحد. وتستعد الفتيات أيضاً لأداء واجبات وزارية في كينيا وبيرو والسودان وفيتنام. وفي الوقت نفسه، ستستوعب شركات التكنولوجيا، مثل «مايكروسوفت وسامسونغ وفيسبوك وتويتر» فتيات لشغل وظائف عليا في العديد من البلدان، بما في ذلك غواتيمالا وهولندا والفلبين.

 

تهدف المبادرة إلى رفع مستوى الوعي حول التحرش عبر الإنترنت ضد الفتيات، وتشجيعهن على استخدام المهارات الرقمية والعمل في قطاع التكنولوجيا.

طباعة