شريكة إبراموفيتش تعتذر عن صورة «كرسي المرأة السمراء»

السيدة جوكوفا تحضر حفلة خيرية. غيتي

قدمت شريكة المليادير الروسي رومان إبراموفيتش اعتذاراً عن صورتها، وهي جالسة على كرسي تم تصميمه على شكل امرأة سوداء نصف عارية، بعد أن قامت مجلة على الانترنت بنشر صورة داشا جوكوفا، 32 عاماً، وهي جالسة على ذلك الكرسي.

واستخدم موقع «برو» صورة السيدة جوكوفا التي لديها طفلان، ليتحدث عن مقابلة اجرتها عارضة الأزياء السابقة جوكوفا مع مجلة «غاراج»، وقالت السيدة جوكوفا «هذه الصورة التي تم نشرها خارج سياقها، هي قطعة فنية يقصد بها التعليق على التمييز الجنسي والسياسي. وأنا اكره العنصرية بصورة مطلقة، وأريد ان اقدم اعتذاري لأي شخص اعتبر الصورة مسيئة له».

وقام بتصميم هذه القطعة الفنية الفنان النرويجي بيارني ميلغارد، وهي واحدة من سلسلة اعمال يقصد منها «اعادة تفسير الأعمال التاريخية بدءا من الفنان آلان جونز كتعليق على سياسة التفرقة بين الجنسين والأعراق»، كما قال متحدث باسم السيدة جوكوفا.

من جهته، قال الفنان جونز، إن «هذه القطعة الفنية غير مخصصة للجلوس، وهذه المرة الاولى التي ارى فيها شخصاً يجلس عليها».

 

طباعة