ابنة سارة بالين تمنع معجباً من الاقتراب

بريستول بالين شخصية مثيرة للجدل. أ.ب

حصلت بريستول بالين، ابنة المرشحة الجمهورية السابقة لمنصب نائب الرئيس الأميركي، سارة بالين، على أمر منع من الاقتراب ضد أحد المعجبين، الذي قالت إنه أرسل لها طلباً كاملاً للزواج منه، كما ظهر إلى جانب منزل والدتها في عيد ميلاد ابنها تريب.

ونقل موقع «تي إم زي» الأميركي عن وثائق المحكمة، أن بالين حصلت على أمر منع مؤقت من الاقتراب ضد مايكل كامينغز (‬39 عاماً)، من ولاية تكساس، الذي تقول إنها لن تلتقِ به قط.

وأضافت بالين أنها عرفت بوجوده (المعجب) لأول مرة في حياتها بعد أن أرسل لها طلباً للزواج، مرفقاً بخاتم خطوبة وملاحظة كتب عليها سأحبك.

ولفتت إلى أن كامينغز قصد أخيراً منزل والدتها سارة بالين في ‬27 ديسمبر الماضي، حيث كانت تحتفل بعيد ميلاد ابنها الرابع، ما دفعها إلى طلب حظر اقتراب عليه. وتأمل بالين أن يصبح أمر المنع من الاقتراب دائماً في جلسة استماع مقررة في نهاية شهر يناير الجاري.

وكان مجهول استهدف بريستول بالين، التي كانت تشارك في برنامج «الرقص مع النجوم»، فأرسل طرداً مشبوهاً، في أكتوبر الماضي، إلى محطة «سي بي إس» الأميركية، التي تنقل البرنامج، مطالباً بمغادرة بالين.

طباعة