فرنسي يجوب العالم بدراجته الهوائية لتطوير خبراته

توماس ينوي قطع 80 كيلومتراً يومياً في رحلته. من المصدر

بدأ شاب فرنسي رحلة فريدة من نوعها، يطمح من خلالها زيارة بلدان مختلفة في القارات الخمس. وانطلق توماس ديسبان من مدينة «فال دو غارون»، قبل أيام، في رحلة ستدوم عاماً كاملاً، مستخدماً دراجته الهوائية.

ويقول توماس (23 عاماً): «قطعت 94 كيلومتراً لحد الآن، وأنا متحمس لهذه الرحلة التي تبدو مثل المغامرة». ويقول الشاب المتحمس: «استمتعت بالراحة التي وفرها لي فندق المدينة قبل الانطلاق، وكان ذلك بمثابة شحنة إيجابية».

وبهذه الوسيلة البسيطة وبعض العتاد الذي سينقله معه، يعتزم توماس اكتشاف طرق المعيشة في العديد من المناطق المعروفة وغيرها. ويستعين الرحالة بخيمة صغيرة، يستخدمها أثناء أوقات النوم. ويتوقف الشاب في كل مدينة يوجد بها بنية اقتصادية مهمة أو شركات أو مشروعات في بداياتها، للاستفادة من الخبرات التي تديرها. والهدف الرئيس من هذه المهمة التي ستدوم سنة كاملة هي جمع أكبر قدر من المعلومات لاستخدامها في تطوير شركته الصغيرة. ويتوقع توماس أن يقطع 80 كيلومتراً يومياً، إلا أنه يخشى أن يؤثر البرد خلال الشتاء في سير رحلته، لذا فإنه يخطط لتفادي المناطق الباردة جداً في هذا الفصل. تجدر الاشارة إلى أنه بعد حصوله على البكالوريوس في علم النفس، وعمله في بعض الأعمال البسيطة، قرر توماس خوض تجربة فريدة ليس بسبب حبه للترحال فحسب، ولكن للاستفادة من التجارب في مجال الأعمال، في بلدان العالم المختلفة. وسيبدأ الشاب ترحاله بالدول الأوروبية المجاورة، مثل اسبانيا وبلغاريا، ثم ينطلق بعدهما إلى تركيا وتركمانستان وتايلاند؛ ليغير الاتجاه لاحقاً نحو الولايات المتحدة. ويطمح في تطوير شركته الصغيرة عند العودة، وإلقاء المحاضرات في غرفة التجارة، لينقل تجربته للشباب الفرنسيين.

طباعة