وفاة وزير خارجية بنوبة قلبية قبل جلسة لمجلس الوزراء في دولة أفريقية

توفي وزير خارجية الغابون، مايكل موسى أدامو، الجمعة بعد إصابته بنوبة قلبية قبل انضمامه الى اجتماع لمجلس الوزراء، على ما أعلنت الحكومة ومصدر رئاسي.

أصيب موسى أدامو (62 عاما) حليف الرئيس علي بونغو أونديمبا، بنوبة قلبية وتوفي "رغم الجهود التي بذلها متخصّصون" لإنعاشه، كما أوضحت الحكومة في بيان مقتضب.

وقال مصدر مقرب من الرئاسة لوكالة "فرانس برس" إنه "جلس في قاعة انتظار" قبيل بدء جلسة مجلس الوزراء "في حضور بعض زملائه في الحكومة وبدأ يشعر بتوعك".

نقل إلى مستشفى عسكري وهو فاقد للوعي لكنه توفي بعد منتصف اليوم بقليل، وفق ما أضاف المصدر الذي تحدث طالبا عدم كشف هويته.

وعقب وفاته، وصف بونغو موسى أدامو على "تويتر" بأنه "دبلوماسي عظيم ورجل دولة حقيقي".

وأضاف "بالنسبة إليّ، كان قبل كل شيء صديقا مخلصا وكنت دائما أعتمد عليه. إنها خسارة كبيرة للغابون".

وُلد موسى أدامو في مدينة ماكوكو في شمال شرق البلاد عام 1961 وبدأ عمله كمقدم برامج في التلفزيون الوطني.

في العام 2000، عيّن رئيس مكتب بونغو، وزير الدفاع في ذلك الوقت.

وعندما انتخب بونغو رئيسا بعد وفاة والده عمر بونغو أونديمبا في العام 2009، عمل موسى أدامو مستشارا خاصا له.

وبعد عقد من تولّيه منصب سفير الغابون في واشنطن حتى العام 2020، أصبح أولا وزيرا للدفاع ثم وزيرا للخارجية في مارس الماضي.

 

طباعة