منظمة الصحة العالمية ترحب بتليين الصين سياستها في مكافحة كورونا

رحبت منظمة الصحة العالمية، الجمعة، بتليين تدابير الوباء في الصين بعد احتجاجات غاضبة ضد سياسة "صفر كوفيد".

وقال مدير الطوارئ في منظمة الصحة العالمية الطبيب مايكل راين، خلال مؤتمر صحافي دوري في جنيف "يسعدنا أن نسمع أن السلطات الصينية تعدل استراتيجياتها الحالية وتحاول الآن حقًا أن تكيف تدابير الرقابة التي تحتاجها مع حياة الناس ومصادر عيشهم وحقوقهم".

وأضاف "من المهم حقًا أن تستمع الحكومات إلى شعوبها عندما يتألم الناس. نريد بالفعل أن نرى هذا التحسّن يتحقق ويتسارع".

وأثارت سياسة صفر كوفيد الصارمة التي تتبعها بكين غضب صينيين نزلوا إلى الشارع نهاية الأسبوع الماضي. وتُعدّ هذه الاحتجاجات الأكثر اتساعًا على المستوى الجغرافي منذ عقود في الصين.

وكانت السلطات قد ردّت على التظاهرات على الفور بتكثيف الانتشار الأمني وتعزيز الرقابة على شبكات التواصل الاجتماعي.

في المقابل، بدأت عدة مدن تخفف من القيود، بحيث تخلّت بعضها عن إلزامية إجراء فحوص كورونا (كوفيد-19) يومية بكثافة.

وقال الرئيس الصيني شي جينبينغ لرئيس مجلس الاتحاد الأوروبي شارل ميشال، إن انتشار المتحورة أوميكرون الأقل فتكًا بين متحورات كوفيد-19 قد يسمح لبكين بتخفيف قواعد الإغلاق، حسبما قال مسؤولون أوروبيون الجمعة.

وشدّد الطبيب مايكل راين على أن سياسة صفر كوفيد لا معنى لها في ظلّ إمكان الانتقال غير المسبوق للمتحورة أوميكرون، معتبرًا أن هذه السياسة كانت لتكون فعّالة أكثر في ظلّ انتشار متحورات أخرى أو حتى السلالة الأساسية.

وأوضح أن انتشار المتحورة أوميكرون "يصعب كبحه الى حد كبير"، داعيًا إلى البحث عن أساليب "لحماية الأكثر هشاشة"، مضيفًا "حين نعجز عن إخماد حريق، نُبعد الأشخاص من الخطر. والوسيلة لإبعاد الناس من النار في هذه الحالة هي تلقيحهم".

من جهته، حذّر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، مجددًا من الخطر الذي ما زالت تمثله جائحة لم تنته بعد.

وقال خلال مؤتمر صحافي "نحن أقرب بكثير إلى أن نكون قادرين على القول إن فترة الطوارئ قد انتهت، لكننا لم نبلغ بعد هذا المرحلة".

وأضاف "تستمرّ الثغرات في المراقبة وفي الاختبارات والتسلسل والتلقيح في توفير الظروف المثالية لظهور متحورة جديدة ومثيرة للقلق".

 

طباعة